على مسئوليتها : صحيفة الوفد تكشف عن “مؤامرة اخوانية” لرفع سعر الدولار إلى 15 جنيه!
جريدة الوفد

قامت صحيفة “الوفد” اليوم، بالكشف عن مفاجأة من العيار الثقيل، خاصة بما يتعرض له الجنية المصرى من أزمة أمام تصاعد سعر صرف الدولار المستمر في الأيام الأخيرة مؤكدة على أن هذه الأزمة السبب بها مؤامرة اخوانية، بعد تردد معلومات من أحد أصحاب شركات الصرافة، عن وجود 4 شركات صرافة كبرى بالقاهرة والإسكندرية يمتلكها أفراد ينتمون لجماعة الإخوان ، تهدف إلى رفع سعر صرف “الدولار”، باتباع خطة دقيقة ومنظمة، ولاسيما قبل دخول شهر رمضان الكريم وحاجة الجميع إلى الدولار من جل استيراد لوازم الشهرالكريم.

واستأنفت جريدة “الوفد”، تصريحاتها بأنه قد تم الكشف عن قيام أصحاب الشركات بالإتفاق فيما بينهم على تحديد السعر، صباح يوم التداول ثم يقومون بإبلاغ باقي أصحاب الشركات بنفس التوقيت، نظراً لاستحواذهم على ثلث تعاملات السوق السوداء، إلا أنهم مستمرين فى هذا الأمر على الرغم من صدور قرارات بالتحفظ على اثنتين من هذه الشركات وغلق الثالثة.

وعلى صعيد أخر  فقد واصل الدولار ارتفاعه القياسي اليوم، حيث سجل  أعلى سعر له في تاريخه فى مصر ، حيث كسر سعر صرف الدولار حاجز الـ 11 جنيه، بعد زيادة مفاجئة تقدر ب 50 قرشاً في نهاية تعاملات اليوم، مما أصاب سوق الصرف بالإرباك.

وفي نفس السياق ارتفعت شكوى الكثير من المتعاملين فى السوق والمستوردين من نقص حاد في كميات المعروض من الدولار الأمريكى ، يقابله ارتفاع الطلب من أجل الحصول عليه، لتلبية احتياجاتهم الاستيرادية، وتستمر التوقعات بأن يواصل الدولار  ارتفاعه خلال الأيام القادمة.