السلفى ناصر رضوان عضوًا بمنظمة العفو الدولية وأول تصريحاته: “مواجهة جابر نصار هدفي الأول”
القيادي السلفي، ناصر رضوان

قام القيادي السلفي، ناصر رضوان، مؤسس ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت، بالإعلان اليوم عن اختياره عضوًا في منظمة العفو الدولية.

حيث كشف ناصر رضوان من خلال تصريحات خاصة لـ”مصر 365″، اليوم الثلاثاء عن قيام المكتب الرئيسي للمنظمة في لندن، بالتواصل معه وإبلاغه باختياره عضوًا في المنظمة الدولية خلال الأسبوع الجارى.

قد كشف ناصر رضوان عن هدفه الأول بعد قبوله لهذا المنصب وهو عضوية المنظمة،  أن أول القضايا التي سيقوم بالتصدى لها هى ما وصفه بمواجهة “التمييز العنصري ضد المرأة و منع الطبيبات والممرضات وأعضاء هيئة التدريس المنتقبات من ممارسة عملهم بالنقاب”.

وقد أكد ” ناصر رضوان”،على مواجهته لقرار الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، التى قام فيها بمطالبة السيدات والطالبات بخلع النقاب في كافة مجالات العمل، وكذلك تصديه لقرار منع المرأة المنتقبة من دخول النوادي كنادي الجزيرة، و نادي وادي دجلة كما قال.

وقد قام الدكتور جابر نصار منذ أيام قليلة ، بالدعوة إلى منع التدريس بالنقاب في الجامعة، كما طالب مجلس النواب  فى إحدى جلساته بإصدار قانون يُحرم ارتداء النقاب في الأماكن العامة، حيث قال إن “منع النقاب يُجفف بنية التطرف في المجتمع”.