«وجدي غنيم» يتخابر مع دول أجنبية لإسقاط السيسى وقرار بإحالته لمحاكمة جنائية
وجدي غنيم

قررت النيابة العامة اليوم إحالة الداعية الإسلامي “وجدي غنيم” للمحاكمة الجنائية العاجلة، وكذلك إحالة 8 أفراد آخرين للمحاكمة بتهمة التخابر مع دولة أجنبية ، وقد قرر النائب العام المستشار “نبيل صادق هذا القرار بإحالة “غنيم” للمحاكمة؛  نظراً لتورطه في أعمال تخريبية الهدف منها زعزعة أمن و مصلحة البلد.

وقد أفاد المستشار “نبيل صادق” بأن التهم الموجهة للداعية الإسلامي “وجدي غنيم” هى التورط في التخابر مع دول أجنبية لإسقاط النظام فى مصر بالإضافة أيضاً إلى حصوله على تمويلات أجنبية خارجية لها علاقة بجماعة الإخوان المسلمين، وقد وجهت إليه هو وثمانية أفراد معه تهمة تأسيس خلية إرهابية الهدف منها الإطاحة بمؤسسات الدولة، والقيام بأعمال تخريبية وإرهابية ضد مصلحة الوطن وضد الرئيس السيسى .

وقد أكدت تحقيقات النيابة العامة، على أن جميع المتهمين يقومون بالعمل لصالح جهات أجنبية، ووأيديهم ملطخة  بجرائم التخابر، كما يقومون  بتلقي تمويلات من الخارج للقيام بأعمال إرهابية.