مساعد وزير الداخلية : حادث مقتل شاب برصاص أمين شرطي بالتجمع الخامس يُسيء لنا.. والعقاب سيكون رادع

بعد نشر خبر مقتل شاب مصرى ” بائع الشاى ” على يد أمين الشرطة الذى رفض دفع ثمن كوب الشاى الذى تناولة، وعندما طالبة المواطن بحقة، قام أمين الشرطة بقتل المواطن برصاص سلاحة فى منطقة التجمع الخامس، على مرأى ومسمع من أهالى المنطقة.
وجاء تصريح مساعد وزير الداخلية اللواء : ” أبو بكر عبد الكريم” تعليقاً على هذة الجريمة قائلا ان هذا الحادث بمثابة إهانة للداخلية ويسئ الى المنتمين اليها، كما أكد عبد الكريم فى محاولة لتهدئة المواطنين، ان عقاب القائم بهذة الجريمة سوف يكون رادع.
كما أضاف عبد الكريم فى مداخلة هاتفية أجراها مع برنامج ” اليوم فى ساعة ” على قناة النهار ” أنه تم بالفعل تحويل مرتبك الجريمة أمين الشرطة الذى قام بإطلاق الرصاص على المواطنين الى النيابة للتحقيق معة فورا، ومن ثم إحالتة الى محكمة الجنايات لتوقيع العقوبة على المتهم، كما أشار مساعد وزير الداخلية أنه سيتم التعامل بكل حسم مع مرتبك هذة الجريمة، وانا العقاب سيكون رادع لكل من يرتكب مثل هذة الجرائم الشنعاء، مضيفاً ان وظيفة رجل الشرطة الأساسية هى حماية المواطنين وليس ممارسة البلطجة والإرهاب على المواطنين فى الشارع المصرى.

و تابع عبد الكريم مؤكدا انه سوف يتم تفعيل قانون ضد كل يقوم بمثل هذة الجرائم، موضحا أن السلاح الذى أستخدمة أمين الشرطة فى إرتكاب الجريمة ليس سلاحة الشخصى، لأنه كان فى الخدمة، مشيراً ان وزارة الداخلية تقوم الآن بعمل دورات تدريبية مكثفة لأمناء الشرطة، وذلك بهدف رفع قدراتهم وتحسين أدائهم.