البابا تواضروس يتفقد ترميمات وتجديدات الكاتدرائية مع اقتراب احتفالات عيد القيامة للإخوة الأقباط يوم 1 مايو المقبل

قام البابا تواضروس الثانى بطريرك الكرازة المرقسية بتقفد آخر أخبار اعمال التشطيبات والترميمات الجديدة بالكاتدرائية المقرسية بالأنبا رويس، وذلك اليوم الأربعاء 20أبريل، مع اقتراب موعد عبد القيامة والاحتفالات الخاصة بإقامة القداس وغيرها التى يمارسها الإخوة الأقباط داخل الكاتدرائية بعيد القيامة المجيد.
حيث ان أعمال الترميمات والتجديدات مازالت مستمرة حتى الآن بالكاتدرائية، بعد إستمرارها لمدة 8 أشهر كاملة أغلقت فيها القاعة الكبرى بالكاتدرائية حتى الإنتهاء من كافة التجديدات احتفالاً بموعد عيد القيامة الذى يأتى موعد يوم الأحد المقبل الموافق 1 مايو، كما تحتفل الكاتدرائية ايضاً بمرور 50 عاما على افتتاحها وذلك بحلول عام 2018.
وخلال متابعة البابا تواضروس للإصلاحات التى تتم داخل الكاتدرائية، قام بالثناء على جميع ما قامو على هذا العمل وبالثناء على توصلت إلية آخر الأعمال حتى الآن، كما قام البابا تواضروس بتوجية شكر خاص لجميع المشاركين بهذا المشروع من فنانين وفنيين وعمال ومقاولين.
وقد رافق القس ” أمونيوس عادل” سكرتير البابا وجميع أعضاء اللجنة القائمة على أعمال الترميمات بالكاتدرائية وهم :منير عبده فام ويوسف ميلاد وتانوسى سوسن ، وأخيرا صموئيل متياس المنسق الإدراى العام للمشروع، بمرافقة البابا تواضروس خلال جولتة بها.