ردود فعل غريبة على تويتر من جانب الرئاسة الفرنسية على زيارة أولاند لمصر
الرئيس الفرنسى

عقب انتهاء  اللقاء الذي تم عقده بين الرئيس السيسي والرئيس الفرنسى أولاند في مصر، والذي نتجت عنه عدة اتفاقيات واستثمارات ناجحة وفقاً لما صرح به المسئولون وقام نقلها الإعلام المصري بنقلها ، فوجىء المتابعين لتويتر ببعض التصرفات الغريبة على حساب رئاسة الجمهورية الفرنسية حيث قام القائمين على الحساب  بنشر صور تتضمن زيارة الرئيس الفرنسي فرانسو أولاند لمصر وكافة زياراته وتحركاته بها ، إلا أن هذه الصور قد خلت تماما من أى  لقطات تجمع  بينه وبين الرئيس السيسى خلال زيارته لمصر ، بينما نشرت فى نفس التوقيت صور عن  لقاء الرئيس الفرنسى أولاند بملك الأردن خلال فترة زيارته للأردن والتي تمت بعد الانتهاء من زيارته لمصر.

وإكتفى حساب الرئاسة الفرنسية على تويتر بنشر صور الرئيس الفرنسي مع رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، بعض صور زيارة الرئيس أولاند ومرافقيه لبعض الأماكن الأثرية في مصر مثل القلعة ، مما لفت نظر عدد من السياسيين والمحللين على الساحة ، وقد فسر السيد/ أحمد سرحان رئيس حملة الفريق أحمد شفيق الرئاسية السابق عام 2012 ذلك من خلال حسابه على تويتر.

وقدنشر أحمد سرحان من خلال تغريدته معلقاً على هذه الصور، بقوله أن الرئاسة الفرنسية تعمدت عدم نشر أى صور  تجمع بين أولاند والسيسي خوفاً من المعارضة الفرنسية، نظراً لموقف أوروبا الحاد على تصرفات السيسي في الفترة الأخيرة وخصوصا بعد قضية مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني.