شاهد .. عمرو حمزاوى يستنكر إعتقالات وزارة الداخلية للنشطاء عشوائياً قائلا:”جمهورية الخوف إلى زوال”

كتب الدكتور ” عمرو حمزاوى ” الناشط السياسى واستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، على حسابة الشخصى بموقع التواصل الإجتماعى ” تويتر ” تعليقاً على الحملة التى شنتها الداخلية على النشطاء، حيث قامت وزارة الداخلية خلال الأيام الأخيرة الماضية بحملة إعتقالات عشوائية للشباب والنشطاء السياسين من المنازل والمقاهى والشوارع بمختلف أنحاء الجمهورية، خوفاً من النزول فى مظاهرات 25 إبريل القادمة، إثر ظهور حملة ” مصر مش للبيع “، التى تندد بأفعال السلطات المصرية وتنازلها عن جزيرتى تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية.

و فى تغريدة جديدة للدكتور حمزاوى كتب على تويتر : “جمهورية الخوف إلى زوال، ولن يُنقذها قمع مواطن يعبر عن رأيه بحرية أو تعقب مواطنة تتظاهر بسلمية”، وذلك تعقيباُ على إعتقالات وزارة الداخلية للنشطاء عشوائياً، حيث تم إعتقال أكثر من 50 ناشط سياسيى، وذلك منذ يوم الخميس الماضى الموافق 21 إبريل، الأمر الذى أثار حالة من الغضب والإستنكار بين صفوف المواطنين فى الشارع المصرى، كما إنتشرت الشعارات واللافتات التى تندد بأفعال الداخلية وتعلن عدم خوف الشباب من تلك الإعتقالات لأنهم يطالبون بحقهم فى التظاهر السلمى دفاعاً عن أرض الوطن.

و من الجدير بالذكر ظهور حركة ” مصر مش للبيع ” التى دعت الى نزول مظاهرات يوم 25 إبريل، احتجاجاً على بيع جزيرتى تيران وصنافير للسعودية، بعد توقيع السيسى لإتفاقية إعادة ترسيم الحدود.

على الجانب الآخر أعلنت الرئاسة عدم معارضتها للتظاهر السلمى، ونفت تماماُ ما تردد على مواقع التواصل الإجتماعى وما نشر من خلال بعض الصحف عن الإعتقالات و عن منع التظاهر السلمى يوم 25 إبريل القادم، أما عن إعتقالات وزارة الداخلية العشوائية فقد أكدت الأجهزة الأمنية أن تلك الإعتقالات جاءت تنفيذاُ لقرارات النيابة العامة ضد مثيرى الشغب ومهددى الإستقرار، كما أسمتهم الداخلية، وتخطيطهم لإسقاط النظام ومعارضتة يوم 25 إبريل القادم.

تعليق عمرو حمزاوى على تويتر