سيد قاسم : الوثيقة التي أعادت طابا لمصر تثبت مصرية تيران وصنافير و موثقة من المحكمة الدولية – اخبار مصر 25 ابريل

في ظل الأزمة الكبيرة التي تمر بها مصر حالياً في الفترة الأخيرة و التي متعلقة بشأن بيع جزيرتي تيران وصنافير لصالح المملكة العربية السعودية و ذلك بعد قرار إعادة ترسيم الحدود البحرية بين البلدين الذي تم اقراره خلال زيارة الملك سلمان للقاهرة في الزيارة الأخيرة .

هذا و منذ ذلك القرار والإحتجاجات المصرية تتصاعد بشكل مستمر و حالة الشد و الجذب الكبيرة التي حدثت بين مؤيدي سعودية الجزيرتين ورافضي ذلك و كل يوم نجد دليل جديد من كل جانب .

وفي هذا الصدد و في حوار صحفي مع أول سفير مصري في المملكة العربية السعودية السفير سيد قاسم المصري أكد فيه أن جزيرتي تيران وصنافير هما مصريتان بنسبة 100% و لا شيء غير ذلك و الدليل على ذلك أنه توجد وثيقة تسمى ” الوثيقة الحاكمة”  نشرتها مصر في كتاب يسمى باسم ” الكتاب الأبيض ” و ذلك عام 1989، و الذي قد أصدرته وزارة الخارجية المصرية.

هذا و عبر قاسم عن أن تلك الوثيقة كان قد تم الحصول عليها في عام 1906 و جاء ذلك بناءً على إتفاقية بين كل من الجانب العثماني و المصري و الإنجليزي.

وأن تلك الوثيقة كانت قد استعانت بها الدولة المصرية من مركز إسطنبول للتاريخ و الفنون و الثقافة الإسلامية و المعروف حالياً باسم “أرسيكا”. ،  وبناءً على تلك الوثيقة فقد حكمت المحكمة الدولية لمصر بأحقيتها في طابا .

هذا و استطرد السفير سيد قاسم في حديثه بأن هذه الوثيقة أيضاً موضح فيها أن جزيرتي تيران و صنافير مصريتان مائة بالمائة،  و كذلك أيضاً خليج العقبة بالكامل، و أنهاقد  أصبحت معتمدة و موثقة من محكمة العدل الدولية و تم الاستدلال بها على ذلك في أحقية مصر بطابا و استرجاعها مرة أخرى لدى مصر .