عقب مظاهرات اليوم وسط تجاهل تام من الإعلام المصرى حملة مصر مش للبيع تخرج بتصريحات خطيرة

عقب انتهاء مظاهرات اليوم الرافضة لقرار السيسى بالتنازل عن جزيرتى تيران وصنافير للسعودية، وذلك بعد توقيع إتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، أدانت حملة ” مصر مش للبيع “، وهى أحدى الحملات التى دعت الى مظاهرات اليوم، الإعلام المصرى اليوم الذى تجاهل كافة فاعليات اليوم، كما تجاهل عمليات الإعتقال التى شنتها قوات الأمن على المتظرين اليوم.

بيان حملة مصر مش للبيع اليوم 

وقد أصدرت حملة ” مصر مش للبيع ” عقب مظاهرات اليوم بياناً لها يدين وسائل الإعلام قائلاً ان هذا السلوك هو السلوك المعتاد والمتوقع من وسائل الإعلام المصرى المؤيدة للنظام مهما كان، وذلك بسبب العلاقة الوطيدة بين العديد من الصحف والقنوات ورجال الإعمال، حسب ما جاء فى بيان حملة ” مصر مش للبيع ” اليوم.

كما تابع البيان ان مسئولية الإعلام الوظنى المتعارف عليها بجميع دول العالم هى التعبير عن رأى الشعب واحترام كافة حقوقة، وعرض المشاكل والأزمات التى تواجهة، كما ان مسئولية الإعلام تحتم علية عرض كافة الأحداث والمجريات التى تحدث بشكل يومى لحفظ حق المواطن فى الإطلاع عليها دون إخفاء الحقائق وتزييفها وتجاهلها، كل هذا من المفترض أن يقوم به الإعلام بحيادية تامة دون تبنى أى وجهة نظر محددة، وعرض الأحداث كما هى مع ترك الكلمة الأخيرة للشعب صاحب السيادة التامة ومصدر جميع السلطات، وبهذا يكون الإعلام عين الشعب على الجميع وليس كما يحدث فى مصر عين السلطة على الشعب.