تصريحات  اللواء “كمال عامر” تشير إلى أمر كارثي يتعلق بـ جزيرتى “تيران وصنافير”
اللواء “كمال عامر”

فى دعوة منه قام  اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، من خلال عدة تصريحات صحفية أدلى بها للمحررين البرلمانيين ، حيث قام بدعوتهم إلى زيارة دار الكتب والوثائق المصرية،من أجل الاطلاع على الخرائط والوثائق التي تبين بوضوح حدود مصر البحرية، من جل الوقوف على  حقيقة ملكية المملكة العربية السعودية لجزيرتي “تيران وصنافير” من عدمه.

كما أكد اللواء “عامر” من خلال تصريحاته الصحفية، على أن جزيرتي “تيران وصنافير” كانتا وديعة لدى مصر، وتم رد الأمانة لأصحابها، وهو الأمر الذى يعد اعتراف ضمني من رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، بأن جزيرتى “تيران وصنافير” هما فى الأصل سعوديتان، كماأكد اللواء كمال عامر على أن الجزيرتين يندرجان تحت طائلة الأمن القومي العربي، دون الأخذ فى الإعتبار لملكيتهما لأى طرف من الطرفين المصري أو  السعودي.

وجاءت هذه التصريحات لللواء “كمال عامر” بمثابة صدمة للكثير من المصريين، نظراً لكونه رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، نظرا لكونها تعكس توجه ورأى مجلس النواب أيضا ، الذى يتمثل فى الموافقة على الاتفاقية الموقعة بين مصر والسعودية، والتي قامت فيها مصر بالتنازل للسعودية عن جزيرتي “تيران وصنافير”.