ياسر الهوارى القيادى بجبهة الإنقاذ : شهادة حق بحق مرسى والإخوان على مسئوليتى .. تعرف على التفاصيل

قام ” ياسر الهوارى ” القيادى بجبهة الإنقاذ بنشر رسالة خطيرة عبر صحفتة الشخصية على موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك، وتكشف هذة الرسالة كواليس الجمعية التأسيسية لدستور 2012، وتبرئ الإخوان من العديد من الإتهامات التى وجهت اليهم فى ذلك الوقت، ويكشف الهوارى الستار عن الفاعل الحقيقى للأزمات المفتعلة فى عهد محمد مرسى.

و من الجدير بالذكر ان ياسر الهوارى كان أحد ممثلى حرب الدستور فى الجمعية التأسيسية لدستور 2012، وقد قال الهوارى من خلال الرسالة التى نشرها على الفيس بوك ان مواد الهوية والشريعة وغيرها من المواد التى اختلف عليها أعضاء الجميعية التأسيسية كان وراءها حزب النور وياسر برهامى من الأساس، والذى كان يفرض سيطرتة الكاملة على اللجنة فى ذلك الوقت، كما صرح الهوارى ان الإخوان كانو يميلون للتوافق و فى نفس الوقت يسعون لعدم خسارة حزب النور، لذلك وقعو فى الفخ الذى أعدة لهم حزب النور، على حد تعبير الهوارى.

أستطرد الهوارى قائلا انهم كثيراً ما حاولو الشغط على الدكتور محمد مرسى بالحشد لعدم السماح لدستور غير متوافق عليه بالخروج، ولكن الدكتور مرسى قد أقر الدستور متحدياً الجميع، وقد استغل السيسى هذا الحشد للوصول الى الرئاسة، كما نفى الهوارى تورطة فى دماء رابعة وغيرها، واختتم رسالتة قائلا انه يعلم خطورة هذة الرسالة عليهم ولكنه يتحمل نتائجها لانها شهادة لازمة فى حق الدكتور مرسى والإخوان، على حد تعبيرة.

قيادي بجبهة الإنقاذ وتحالف 30 يونيو: هذه شهادة حق عن مرسي والإخوان وأتحمل مسؤوليتهاقيادي بجبهة الإنقاذ وتحالف 30 يونيو: هذه شهادة حق عن مرسي والإخوان وأتحمل مسؤوليتها