رد فعل مارك زوكربيرج على غضب مستخدمى فيس بوك بسبب أحداث حلب
مارك زوكربيرج

كرد فعل على أحداث حلب الدامية، قام عدد من نشطاء الفيس بوك العرب والمسلمين من جميع أنحاء العالم لمطالبة مؤسس الفيسبوك مارك زوكربيرج باتخاذ رد فعل على الأحداث مثلما حدث فى أحداث باريس الأخيرة، وانهالت عليه التعليقات لمطالبته بذلك ، وقد قام العديد من النشطاء بمطالبته بتمكينهم من تغيير ألوان صور الحسابات الخاصة بهم  باللون الأحمر، مثلما حدث وتم السماح سابقا بتلوين صور البروفايل بعلم فرنسا.

قد استجاب مارك زوكربيرج وقم بأول  رد فعل على هذه المطالب مؤكداً على أنه سوف يقوم بالتواصل مع هيئة الأمم المتحدة من أجل حلب، وأن مؤسسة فيسبوك سوف تقوم بتقديم الدعم والتغطية الكاملة لأحداث حلب، كما قام بتوجيه بالشكر لكل من طالب بهذه المطالب، وقد استأنف مارك بقوله أنه يُعامل جميع الناس بنفس درجة الأهمية دون تفريق، وأنه حريص هو وكل العاملين المسئولين في مؤسسة فيسبوك على تقديم المساعدة للجميع.

وعلى الرغم من استجابة مارك زوكربيرج لمطالب النشطاء إلا أن العديد من النشطاء المصريين اعتبروا أن رد مارك لا يخلو من الدبلوماسية والمماطلة ، وقاموا بتدشين حملة لتعطيل حسابات الفيسبوك لمدة يوم كامل كرد فعل منهم على تجاهل مارك لمطالب المسلمين الخاصة بمساعدة حلب، بينما سارع باتخاذ إجراء عاجل رداً على أحداث فرنسا  بدون مطالبات من النشطاء لدعم فرنسا في أحداثها المؤسفة.