صدمة المواطنين بسبب اشتعال أسعار الأرز والشاي بالأسواق لمستوى غير مسبوق
سلع تموينية

فى تصريح له أكد السيد “أحمد يحيى”رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية، من خلال المؤتمر الذى عقد بالشعبة اليوم، على أن هناك حالة من عدم الاستقرار فى الأسعار تجتاح الأسواق المصرية، مؤكدا على أن الزيادة في الأسعار بشكل يومي أمر خطير يستدعى تدخل الدولةبشكل سريع وعاجل، حيث زادت اسعار عدة سلع بشكل رهيب على رأسها “الأرز والشاي”، وقد أكد السيد أحمد يحيى على أن  التاجر هو أكثر المتضررين من هذا الارتفاع المستمر للأسعار.

ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من السلع التموينية التى قد ارتفعت أسعارها بشكل ملفت على رأسها الأرز حيث وصل سعر الطن داخل السوق المحلي لـ 6300 جنيه مقابل 6200 الأسبوع الماضي بارتفاع يصل إلى 100 جنيه في الطن، ليصل سعر كيلو الأرز للمستهلك من 7 جنيه إلى 7.5 جنيه، بينما كان سعره خلال الفترة الماضية للكيلو لا يتجاوز  5 و 5.5 جنيه، كما اكد على أن شيكارة الأرز الأبيض زنة 25 كيلو قد وصل سعرها إلى حوالي 170 جنيهًا في بعض المناطق، مقارنةً بـ 90 جنيهًا الشهر الماضي.

كما توقعت بعض المصادر، بأنيستمر إرتفاع الأسعار داخل السوق نتيجة لما تعانيه الهيئة العامة للسلع التموينية من نقص فى المقررات التموينية لديها على بطاقات التموين، بالإضافة إلى ارتفاع سعر الدولار.

وقد فسر بعض التجار ارتفاع سعر الأرز نتيجة لثلاثة أسباب:

1.نقص المعروض من الأرز في السوق .
2.استمرار حالة التخزين العامة التي ينتهجها التجار.
3.ارتفاع نسبة التهريب للخارج من أجل الحصول على العملة الأجنبية لتحقيق هامش ربح مرتفع في ظل ارتفاع أسعار الدولار داخل السوق المحلي.