التخطي إلى المحتوى
مباحثات بين وزير الدفاع المصرى و نظيره اليونانى من أجل بحث تداعيات الطائرة المفقودة
وزير الدفاع المصري ونظيره اليوناني

قام الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى بتلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره وزير الدفاع اليونانى من أجل تنسيق الدعم المطلوب فى عمليات البحث والانقاذ بواسطة عناصر من القوات الجوية والبحرية اليونانية فى مكان اختفاء الطائرة بالتعاون مع عناصر القوات المسلحة المصرية بالاضافة لمشاركة عناصر من القوات الفرنسية فى عمليات البحث منذ القيام بالاعلان عن الطائرة المفقودة فى إطار التعاون والتنسيق التام بين الجهود المشاركة فى عمليات البحث من جانب الدول الثلاث.

وقد تم الاعلان عن اختفاء طائرة ركاب مصرية تابعة لشركة “مصر للطيران” من على شاشات الرادار أثناء رحلتها من باريس وتحديدا مطار شارل ديجول متوجهة إلى مطار القاهرة، وفقا لما أعلنته الشركة على صفحتها على فيسبوك.

وقد صرح الرئيس الفرنسي من خلال لقاء صحفى له على أن السلطات المصرية قد قامت بإبلاغه بأن الطائرة قد تحطمت فوق البحر المتوسط.

وقد قام الجيش اليوناني بالاعلان عن أنه قد تم العثور على حطام الطائرة المصرية قرب جزيرة كريت، وفقا لما تم الاعلان عنه على التلفزيون المصري.

ومن الجدير بالذكر ان  الطائرة كانت تقل 56 راكبا، من بينهم 3 أطفال، و10 من أفراد طاقم الطائرة، وفقا لما ذكرته الشركة.

كما صرحت شركة مصر للطيران بأنها قد استلمت برقية استغاثة من الطائرة في الساعة 04:26 فجرا بالتوقيت المحلي، وذلك عن طريق القوات المسلحة. إلا أن الجيش قد نفى فيما بعد ان يكون قد تسلم أي رسالة من هذا النوع من خلال تصريح له على موقع الناطق العسكري في فيسبوك ، وقد تم فقد الاتصال بالطائرة  أثناء رحلتها فوق البحر المتوسط.

وقد أكد مصدر مسؤول بـمصر للطيران على أن الرحلة رقم MS804 قد فقدت الاتصال بأجهزة الرادار في تمام الساعة 02:45 بتوقيت القاهرة.

كما صرحت الشركة على أن الطائرة، كانت  من طراز “آيرباص A320” وكانت تطير على ارتفاع 37.000 قدم (11,300 متر)، بحسب تصريحات شركة مصر للطيران.

التعليقات