التخطي إلى المحتوى
رئيس تلفزيون قناة الحياة الفضائية يوضح حقيقة قيام الشركة ببيع الشبكة
قناة الحياة

قامت شبكة قنوات الحياة، و بعد أسبوع كامل من انتشار أخبار مفاوضات بيع شبكة تلفزيون “الحياة” وتردد اسم أكثر من مشتري للشبكة الإعلامية الكبرى في مصر، بإطلاق بيانا رسميا لها منذ قليل ينص على :

أكدت قناة الحياة في بيانا خاص بها ، أن “شبكة تلفزيون الحياة” تهنئ جمهورها العزيز في مصر والعالم العربي، و في جميع قارات العالم، بمناسبة قرب  حلول شهر رمضان الكريم، الذي ارتبط عبر السنوات بعلاقة متميزة بين قناة ” الحياة ” وجمهورها، من خلال عرض عشرات من الأعمال الدرامية المميزة، والبرامج الناجحة ، ونحن نعدكم بأن نظل خلال الموسم الرمضاني القادم على قدر ثقتكم، وتوقعاتكم من الشبكة التي منحتوها لقب ” الشاشة رقم واحد في رمضان ” .

وقامت إدارة قنوات الحياة بنفى ما تردد جملة وتفصيلاً، وما نشره البعض  خلال الأيام القليلة الماضية، حول اعتزام الشركة بيع القناة، أو دخول مساهمين جدد في ملكيتها، وأن الهدف الوحيد من ترديد هذه الأقاويل هو إثارة بلبله حول قناة الحياة قبل انطلاق الموسم الرمضاني ، وهو ما لن يحدث، لأن هناك علاقة من الثقة المتبادلة بين القناة وجمهورها أكبر من كل  الشائعات الرخيصة .

و قال علق محمد سمير رئيس شبكه تلفزيون الحياة والعضو المنتدب أيضا على ما تم نشره  بشأن  بيع للقنوات: “ليس صحيحا بالمرة ، وأن هناك مفاوضات تجري بالفعل حول دخول مساهمين جدد، بهدف تنمية وتطوير حجم وقيمة الشبكة ، مع الاستمرار على نفس السياسة والإدارة الحالية، ولم يتم التوصل بعد لأى لاتفاق نهائي ، وفي حال الوصول لاتفاق  سيتم الإعلان عنه بكل شفافية”.

وأكد أيضا بقوله أن ” علاقتنا بالإعلامي إيهاب طلعت معروفة للجميع ، واجتماعاتنا معه حاليا تهدف إلى  وضع ” الحياة ” في المكانة اللائقة بها  في السوق الإعلاني المصري، وأن الاستمرار في التعاون مع الإعلامي إيهاب طلعت قائم طالما لم يحدث تعارض يضر بمصالح القناة حيث إننا لن نسمح بأي شيء يضر بمصالح الحياة، وأكد على أن إيهاب طلعت أيضًا يسعى لتحقيق مصلحه شبكه قنوات “الحياة” وأنه يعلن دائما أنها هى هدفه الأساسي في التسويق الإعلانيً وضد أي احد يسعى لغير ذلك.

التعليقات