مفاجأة سارة لأصحاب المعاشات  تعلنها غادة والى لتحسين أوضاعهم المالية
وزيرة التضامن

فى إطار جهود الدولة من أجل حل أزمة أصحاب المعاشات القائمة في مصر، حيث تتكاثر شكواهم بأن ما يتقاضونه لا يكفي متطلباتهم المعيشية كل شهر، وارتفعت العديد من المطالبات من أصحاب المعاشات بزيادة المعاشات الخاصة بهم، من أجل تحسين أوضاعهم المالية، وضرورة القيام بتطبيق الحد الأدنى.

وفي خبر سار، قامت وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة “غادة والي”،  اليوم بالاعلان عن زيادة أموال المعاشات في الموازنة الجديدة إلى 12 مليار جنيه، وقد أشارت “غادة والي” إلى أن الوزارة تدفع بالفعل7 مليارات جنيه قيمة معاشات تأمينية مشروطة، مؤكدة على أسعى الوزارة الجاد من أجل رفع هذا المبلغ، إلى 12 مليار جنيه من خلال الموازنة الجديدة، في إشارة من الوزيرة، إلى تحسين أوضاع أصحاب المعاشات المالية.

كما أكدت وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى، من خلال كلمتها اليوم الخميس أمام لجنة التضامن الاجتماعي فى مجلس النواب، على أن وزارة  التضامن الاجتماعى تستهدف من خلال المعاش كلا من المهمشين، وذوي الاحتياجات الخاصة، والمنكوبين وكبار السن ومن ليس لهم معاش.