سي إن إن تشير إلى أن قنبلة أسقطت الطائرة و أربعة دول مسؤلة عن الحادث منها دولتين عربيتين

لا زالت ردود الأفعال تتوالي على حادث سقوط الطائرة المصرية في البحر المتوسط و ذلك أثناء رحلتها في العودة من باريس إلى القاهرة و ذلك صباح يوم أمس الخميس

و في تقرير لها عن أسباب سقوط الطائرة المصرية ، أكدت وكالة الأنباء العالمية سي إن إن بأن العديد من الخبراء الأمنيين الأمريكيين، قد أكدوا احتمالية وجود قنبلة موقوتة كانت السبب الرئيس في اسقاط الطائرة في البحر المتوسط دون ارسال استغاثة من طاقم الطائرة .

و قد ذكرت الوكالة أنه بعد العثور على حطام الطائرة و في حال التأكد من ذلك فإن أربعة دول كاملة سوف تتورط في التحقيقات في الحادث و هي كل من أريتريا و تونس و فرنسا و مصر و ذلك لأن الطائرة قد أقلعت أولاً من أريتيريا من مطار أسمرة إلى القاهرة و من ثم إلة تونس ” ترانزيت ” ثم عادت للقاهرة مرة أخرى قبل أن تسافر إلى باريس و تسقط في رحلة العودة من باريس إلى القاهرة .

هذا كما ذكر تقرير الوكالة بأنه في حال ثبوت زرع القنبلة في الطائرة من مطار شارل ديجول في فرنسا فإنها سوف تكون ضربة موجعة لجميع شركات الطيران حيث أن مطار شارل ديجول يعد أحد أهم المطارات علة مستوى العالم و سوف يهز بالطبع ثقة المسافرين عبر شركة مصر للطيران خاصة و عبر الطيران كله عامة .