مصر تتسلم قطعتين فرعونيتين من اسرائيل

شهد مقر وزارة الخارجية الاسرائيلية عصر اليوم الأحد الموافق الثاني و العشرين من مايو الجاري شهد مراسم تسليم مصر قطعتين اثريتين من الفترة الفرعونية من الجانب الصهيوني .

هذا و كانت القطعتان عبارة عن غطائين لتابوتين يعودان الى فترة ما بين القرنين الرابع عشر والسادس عشر قبل الميلاد من كنوز مصر القديمة هذا و قد شارك في المراسم كل من مدير عام وزارة الخارجية الاسرائيلية دوري جولد و معالي السفير حازم خيرت سفير مصر لدى دولة الكيان الصهيوني .

و قد صرح دوري جولد مدير عام وزارة الخارجية صرح للإذاعة الاسرائيلية بأن هذه الخطوة تعكس مدى عمق العلاقات المصرية الاسرائيلية و عدم تأثرها بكل ما يحدث .

على الجانب المصري فقد صرح السفير حازم خيرت سفير مصر في تل أبيب صرح بأن مصر تُثمن الجهود التي قامت بها السلطات الاسرائيلية لإعادة الآثار المسروقة إلى مصر و أنه لا زال يتطلع إلى إعادة باقي الآثار المهربة التي تم العثور عليها داخل اسرائيل .

يذكر أن هاتين القطعتين الأثريتين كانا قد تم تهريبهما إلى اسرائيل عبر دولة أخرى و لكن تم ضبطهما من السلطات الاسرائيلية و الحفاظ عليها حتى تسليمهما مرة أخرى إلى مصر .