تواضروس: السيسي و الدولة يتعاملون مع حادث المنيا بحكمة و جدية

صرح قداسة البابا تواضروس بطريرك الكرازة المرقسية صرح بأن أجهزة الدولة كافة و على رأسها الرئيس المشير عبدالفتاح السيسي يتعاملون مع حادث المنيا الأليم بكل جدية و حكمة .

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين البابا تواضروس و السيدة سعاد ثابت التي تعرضت للإيذاء في حادث إلمنيا و قال خلاله بأن أجهزة الدولة كلها تعمل على تنفيذ و تطبيق القانون أولاً و أخيراً و سوف يتم محاسبة المخطئ أياً من كان .

هذا و قد أضاف البابا تواضروس بأنه و بالنسبة للشق الاجتماعي فإن كل المصريين محفوظين في مصر و توجد علاقات طيبة بين كل المسيحيين و المسلمين في كافة محافظات الجمهورية و أن حادث المنيا هو مؤلم للغاية و لكنه لا يفرق أبداً بين نسيج الأمة الواحد.

هذا و عن سفره للنمسا في الوقت الحالي فقد قال تواضروس ” أنا شخصيًا في رحلة العلاج الموجود فيها أعاني منه كثيرًا لكن أنا واثق أن الله يمرر كل شيء بهدوء وسلام ويحفظ السلام الموجود والذي يعيش به كل المصريين ويحفظ مصر كلها بخير.”

و في نهاية الحديث أكد البابا للسيدة سعاد ثابت، أن ما حدث لها لا يقبله أي إنسان مهما كانت ديانته و هو مؤلم و مؤسف للجميع و يجب على الجميع النظر إلى الأمام .