تعليق الخارجية المصرية على فيديو ضرب مواطن مصري بالكويت

صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية في تعليق على الفيديو المنتشر حول ضرب مواطن مصري في الكويت علق أبو زيد بأن الوزارة قد تواصلت بالفعل مع عدد من السفارات و القنصليات في عدد من الدول العربية؛ و ذلك من أجل التحقق من صحة مقطع الفيديو المنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول اعتداء مواطن خليجي على مواطن مصري بعد أن رجده من ملابسه.

جاء ذلك في مداخلة هاتفية ببرنامج “صباحك مصري”، و المذاع على قناة “إم بي سي مصر2” اليوم الأحد من جانب أبو زيد و التي قال خلالها : “لا يمكن لمصر أن تقبل تعرض أي من مواطنيها لأي إهانة في الخارج، ونحن نتحقق من الفيديو لمعرفة مكان حدوثه لنبدأ في اتخاذ الإجراءات الرسمية واستعادة حق المواطن”.

هذا كما تحدث أبو زيد عن الاجرائات الرسمية التي سوف تتخذها الوزارة في حال ثبتت صحة الفيديو و تعرض المواطن المصري المغترب للضرب فإن الوزارة سوف تتواصل مع الدولة التي حدث هذا الاعتداء فيها و سوف يتم التواصل مع المسؤلين في الدولة حتى يتم رد الاعتبار و الحق للمواطن المصري .

و في السياق ذاته كانت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة و شئون المصريين بالخارج كانت قد صرحت من قبل بأنها تتواصل مع السلطات الكويتية، للتأكد من صحة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من فيديو يظهر اعتداء مواطن كويتي على شاب مصري، بعد أن أجبره على خلع ملابسه واعتدى عليه بالضرب.

و أصدرة نبيلة مكرم بياناً رسمياً اليوم الأحد أفادت فيه بأنها تتواصل مع وزير الداخلية للتأكد من صحة الفيديو من خلال الأجهزة الأمنية و التعرف على تاريخ و مصدر و رقم السيرفر الذي تم رفع الفيديو من عليه ليتم تحديد الدولة التي حدث من خلالها هذا الاعتداء و أن الدولة المصرية لا تقبل هذا التصرف بأي شكل من الأشكال .