الحقيقة وراء إرتفاع سعر الليمون إعلان و “دياب” يعلن موعد إنتهاء الأزمة

أعلن محمود دياب المتحدث الرسمى بإسم وزارة التموين والتجارة الداخلية عن الأسباب التى أدت إلى الزيادة فى أسعار الليمون خلال الفترة الماضية، حيث كان قد وصل سعر الليمون فى مختلف محافظات الجمهورية إلى ما يزيد عن 30 جنية للكيلو، وأدت الزيادة فى الأسعار إستياء المواطنين خاصة بعد إرتفاع أسعار باقى السلع الغذائية.

ووضح دياب أن السبب وراء إرتفاع سعر الليمون سببه قوانين العرض والطلب فى الوقت الفاصل بين فترتى نضج المحصول، ووضح أنه من المنتظر أن ينضج المحصول الجديد خلال الأيام القليلة القادمة، واكد أن ذلك سيؤدى إلى إنخفاض سعر الكيلو ثلاث جنيهات.

وفى مكالمة أجراها صباح اليوم السبت 18 يونيو لبرنامج صباح أون والذى يعرض على قناة ON TV، أكد أن المعارالرمضانية والمجمعات الإستهلاكية تقدر السلع الغذائية والأساسية فى شهر رمضان بأسعار تنافس السلع الموجودة بالأسواق وبجودة أعلى، وأن الدليل على ذلك هو الإقبال المتزايد من المواطنين على التردد على تلك المعارض، وصرح أن معرض أرض الصندوق الاجتماعى قد حقق مبيعات تصل إلى 250 مليون جنيهًا من بداية شهر رمضان.

وقال المتحدث بإسم وزارة التموين أنه قد تم إحالة المسئولين المتورطين فى واقعة الفساد التى كانت قد حدثت فى محافظة القليوبية والتى تم التلاعب فيها فى توريد محصول القنح للصوامه، وشدد على حرص الوزاة على متابعة الأسواق عن طريق الحملات المكثفة من مباحث ومفتشى التموين وذلك لإحالة أى شبهة فساد إلى النيابة بشكل فورى.