“لميس الحديدى” : هل ما حدث مع ليليان إشارات وعلامات ؟

فى تعليقها على ترحيل الإعلامية “ليليان داوود” من مصر إلى العاصمة اللبنانية بيروت، قالت الإعلامية لميس الحديدى، أن هذا الأمر مقلق للجميع، وأنه لابد من وجود طريقة تعامل محترمة مع كل ضيوفنا، وكل فرد فى مصر سواء كان مرغوب أو غير مرغوب فيه.

وكان ذلك عبر برنامج حديث الساعة والذى يذاع على قناة سى بى سى إكسترا حيث قالت :-

“لابد من طريقة تعامل محترمة مع كل ضيوفنا، و مع الناس في مصر سواء كانوا مرغوب أو غير مرغوب في وجودهم،و لو صحت رواية خالد البري الزوج السابق لـ”ليليان داود”، فهي رواية مزعجة، و بعض المشاهد ندفع ثمنها غالي، فهي أفعال سيئة السمعة حتى لو لها مبررات لدى الجهات الأمنية،ولابد من التعامل مع الأشخاص بشكل أفضل وأكثر احتراما، و ما حدث مع ليليان داود مقلق جدا، وهل هي إشارات وعلامات، منتكلمش خالص ونسكت، أنا مش عارفة، أنا حفضل أقول اللي ربنا يقدرني عليه لحد ما يرحلوني، معرفش حيرحلوني فين”.

وكانت قوات الامن قد قامت بالقبض على الإعلامية ليليان داوود وترحيلها إلى الأراضى اللبنانية، بناء على تعليمات من جهات سيادية فى الدولة، وذلك بعد ساعات من فسخ تعاقدها مع قناة “on TV”والذى استمر خمس سنوات متواصلة.