“داعش”يجند 400 طفل سورى للإنضمام لصفوف التنظيم
داعش تجند أطفال سوريا

يسعى تنظيم “داعش” للإنتشار فى جميع البلدان ، والسيطرة على كل مناطق البلدة الواحدة ، وأخذ يجند الأطفال ويخضعهم للتدريبات العسكرية ، من القتال ، ورمى الرصاص ، وقيادة السيارات ، والقتل ، وغيرها الكثير من التدريبات العسكرية للإستفادة منهم فى أمور عديدة .
حيث قال المرصد السورى لحقوق الإنسان اليوم ان داعش جندت أكثر من 400 طفل سورى دون سن ال 18 ، وذلك تحت مسمى” أشبال الخلافة “، وهو المسمى الذي يطلقه تنظيم “داعش” على كتيبة الأطفال .

ونشرت حسابات جهادية تنتمى لتنظيم داعش فيديوهات على الأنترنت لأطفال يتلقون دروس فى الشريعة ، وآخرون يتعلمون إطلاق النار .
وأوضح رامى عبدالرحمن مدير المرصد ان الأطفال عندما يبلغون سن ال15 يخيرون أن يعملوا كمجاهدين فى التنظيم مقابل راتب ، حيث أن  مسؤلى التنظيم يغرون الأطفال بالمال والسيارات حيث يعلمونهم القيادة .

وأضاف ان التنظيم يستخدم هؤلاء الأطفال للوقوف فى نقاط التفتيش ،او لجمع معلومات من الاحياء غير الخاضعة لسيطرته، نظرًا لسهولة تنقلهم من دون أن يلاحظهم أحد.
وأوضح أن الذى أدى إلى ذلك هو إغلاق المدارس وإنعدام فرص العمل .