السيسى ” ليس هناك رغبة فى مد أجل الإنتخابات البرلمانية “
وزير العدالة

عقد المستشار إبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية وشؤون مجلس النواب ، إجتمعاً مع بعض رجال الأحزاب ، ودارت بينهم مشاورات ومناقشات عديدة بشأن التعديل فى قانون الإنتخابات الجديدة ، حيث اقترح البعض نظاما جديدا للقوائم بحيث تكون هناك قوائم نسبية وأخرى مطلقة أو الجمع بينهما، فيما طالب آخرون بزيادة عدد مقاعد البرلمان إلى 600 عضو للفردي والقوائم، غير أن البعض رفضوا هذا المقترح واعتبروا أنه يعوق عمل البرلمان واقترحوا الإبقاء على العدد الحالي (420 للفردي و120 للقائمة).

وأشار فى مؤتمر صحفى له اليوم ان بعض المشاركين انتقدوا الفئات المستثناة في القانون، وطالبوا بمراجعة النظر في الأعداد المخصصة لهم، مشيرا إلى أن الجلسة تضمنت ردود أعضاء لجنة تقسيم الدوائر الانتخابية على استفسارات لبعض المشاركين.

واكد الهنيدى ان “اللجنة «لم تمنع أحدا من الحضور وأنه تم تقسيم عدد الأحزاب والقوى السياسية على عدة جلسات، وأن أية اعتراضات في هذا الشأن لا تعني اللجنة».
وجاء ذلك رداً على ما أثير من جدل حول حضور حزب النور الجلسات ، ورفض بعض المشاركين ذلك .

وأشار ان الرئيس عبدالفتاح السيسى طالب بسرعة الانتهاء فى تعديل قوانين الإنتخابات فى اسرع وقت ممكن ، أن الدولة معنية بسرعة الانتهاء من العملية الانتخابية، وأن ما يثار حول رغبة الدولة في مد أجل الانتخابات «غير صحيح وعبارة عن شائعات لا أساس لها من الصحة».