اخبار انقلاب تركيا لحظة بلحظة ..ترقب دولي عقب تسلم الجيش زمام السلطة في تركيا وتعرف على موقف اوردغان

الجيش التركى  يؤكد فى بيان تلفيزيونى له، أنه تولى السلطة حفاظاً على الديمقراطية وحقوق الإنسان. وان كافة العلاقات الخارجية لتركيا سوف تستمر كما هى دون مساس بها وانه تم الاستيلاء على المنشأت العامة من اجل حمايتها وتم تعليق القانون والدستور وفرض الاحكام العرفية نقلت قناة سكاى نيوز عربية فى خبر عاجل لها، منذ قليل، عن الجيش التركى في بيان له بأن قوة القانون ستبقى الأولوية، وجميع العلاقات الخارجية للبلاد ستستمر، وتولى السلطة جاء للحفاظ على الديمقراطية وحقوق الإنسان.وفي الأثناء سيطر الجيش التركي على كافة المرافق الحيوية في اسطنبول. حسب ما أفاد مراسل سكاي نيوز عربية.ونقلت رويترز عن شهود عيان إن الدبابات تحاصر مبنى البرلمان التركي في أنقرة، مشيرة إلى أن مروحية عسكرية تطلق النار ودوي انفجار في العاصمة.وانقطع بث التلفزيون التركي الرسمي بعد سيطرة الجيش على مقره وإذاعة البيان الأول للانقلاب.وأظهر مقطع فيديو عشرات الأتراك الذين نزلوا إلى الشوارع، متجاهلين حظر التجوال. وأعرب عدد منهم عن رفضهم للانقلاب الذي تشهده البلاد.

ترقب دولي عقب تسلم الجيش زمام السلطة في تركيا

 فى هذة التغطية نقدم لكم ترقب العالم كله حيث يتابع العالم باهتمام كبير الأوضاع في تركيا، عقب إعلان الجيش التركي استيلاءه على السلطة وفرض الاحكام العرفية وتعطيل العمل بالدستور والقانون، وفرضه للأحكام العرفية وحظر التجول وإغلاق كافة المطارات التركية واستولى الجيش التركى على كافة المؤسسات العامة والحكومية وذلك من اجل حمايتها على حسب قولهم .وقال مصدر بالاتحاد الأوروبي إن محاولة الانقلاب  العسكرى الذى يحدث الان في تركيا تشمل قطاعا كبيرا من الجيش وليس مجرد “عدد قليل من الضباط” ووصلت اصداء الانقلاب العسكرى الان الى اسطنبول .ونقلت رويترز عن المصدر قوله “يبدو أنه انقلابا مدبرا بشكل جيد نسبيا، والامر تم تنفيذه بأداء عالى ومحكم  من جانب جزء كبير من الجيش وليس مجرد عدد قليل من الضباط.”وفي واشنطن، قال البيت الأبيض إنه تم إطلاع الرئيس باراك أوباما على الوضع في تركيا عضو حلف شمال الأطلسي وحليفة الولايات المتحدة.وقال نيد برايس المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض وسوف يتابع البيت الابيض الاوضاع عن قرب في بيان “فريق الأمن القومي الخاص بالرئيس أطلعه على الوضع الآخذ في التطور في تركيا.”ودعت الخارجية الأميركية مواطنيها في تركيا للاحتماء في أماكنهم وعدم الخروج للشارع.وفي موسكو، دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف إلى تجنب “أي سفك للدماء” في تركيا، حيث انتشرت قوات عسكرية في شوارع المدن الرئيسية.وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأميركي جون كيري إن “المشاكل يجب أن تحل بموجب الدستور”.كما نصحت الخارجية البريطانية مواطنيها بتجنب الأماكن العامة والبقاء حذرين لحين اتضاح الموقف في تركيا .وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف عبر تويتر إن بلاده قلقة للغاية من “الأزمة” في تركيا.

نص بيان “الجيش التركى” كاملاً بعد السيطرة على الحكم فى البلاد

ننقل لكم الان نص البيان الذى اذاعه الجيش التركى الذى قاد عملية الانقلاب العسكرى على الحكومة التركية بقيادة رجب طيب اوردغان حيث جاء بيان الجيش التركى بعد سيطرته على السلطة، حيث ذكر أن الإدارة السياسة توقفت فى حربها على الأكراد وهذه السياسة كلفت حياة الكثير من المدنيين والأبرياء والفساد والسرقة وصلت إلى مجال غير مسبوق، والديمقراطية أصيبت بالشلل. وتابع البيان: “نحن أمام مسئولية، ووظيفة الجيش حماية الديمقراطية التى أسسها أتاتورك تحت شعار السلام فى الداخل والخارج ومكلفون بحماية الأسس التى قامت عليها الجمهورية ووحدة الأراضى التركية ومنع محاولة السيطرة على القضاء والفساد والسرقة ومحاربة الإرهاب بكل أوجهه والتأكيد على حقوق الإنسان بغض النظر عن عرقهم ودينهم، وعلينا إعادة اعتبار تركيا التى خسرناها فى العالم والمنطقة وإقامة علاقات أفضل مع العالم، ولهذه الأسباب وضع الجيش يده على الحكومة”.كما ذكر الجيش التركى قائلاً: “سيتحرك الجيش من خلال مبدأ السلام والصلح والعلاقات ستبقى قائمة مع العالم وحلف الناتو والمحافظة على كل الاتفاقيات والمعاهدات، وتم إسقاط حكومة العدالة والتنمية وسيكون هناك من يدير البلاد وسيتم محاسبة الخارجين عن القانون، ومحاسبة قاسية لمن حاول تهديد الديمقراطية ونرجو من الشعب الانتباه، وتم وضع تدابير أمنية ولن يصاب أحد بضرر أو أى سوء ونحن مع حرية المواطنين”. كما أكد البيان، حرية التعبير والسلام واللغة والدين والثقافة لن تكون مادة للتميز بين الشعب، وسيكون هناك دستور جديد يؤسس للسلام فى تركيا والخارج، موجهين رسالة إلى الشعب قائلين: “وإلى كل المواطنين ابقوا فى سلام وأمان”.