سائقو شاحنات العبارة طابا: العبارة خرجت من الميناء وهي مائلة

استكمالاً للتحقيقات في أسباب غرق العبارة طابا ، أكد عدد من سائقي الشاحنات الغارقة في حادث غرق العبارة طابا في مياه البحر الأحمر ، أن العبارة كان بها ميل قبل مغادرتها لميناء سفاجا بلحظات، وأن العبارة غادرت الميناء ولم يتم جنزرة الشاحنات بالحبال كما هو متبع، مما ساهم في تحرك الشاحنات من أماكنها فور زيادة الميل.

وكان المتضررون من السائقين والمصدرين قد قدموا بلاغات لقسم شرطة سفاجا لإثبات تضررهم من حادث غرق العبارة «طابا»، وغرق 43 شاحنة كانت تقل بضائع بنحو 40 مليون جنيه.

وشهد محيط محكمة الغردقة الابتدائية تواجد العشرات من سائقي وملاك الشاحنات الغارقة وأصحاب البضائع من المصدرين، وذلك لتقديم بلاغات للمحامي العام لنيابات البحر الأحمر، ضد مسؤولي العبارة والشركة المالكة، لسرعة صرف التعويضات لهم عن الخسائر التي لحقت بهم بسبب الحادث.