بعد انتهاء حملة المقاطعة الثانية لثورة الانترنت .. شاهد رد فعل شركات الاتصالات

انتهت منذ قليل حملة المقاطعة الثانية التي دعت لها صفحة “ثورة الإنترنت” بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، ظهرت ردود الأفعال من مصادر بشركات الاتصالات لتوضيح مدي الضرر الذي لحق بالشركات من حملة المقاطعة الثانية. وصرحت مصادر بشركات الاتصالات، بأن حملة المقاطعة الثانية التي دعت لها ثورة الإنترنت، لن تكبد الشركات خسائر كبيرة، موضحةً بأن حملة المقاطعة الثانية لم تشهد تفاعلاً بالقدر الكافي من المشتركين، وأن الحملة الأولي للمقاطعة شهدت تفاعلاً أكبر. وأرجعت المصادر سبب انعدام الخسائر إلى النظام الذى تعمل به شركات الاتصالات، حيث أنها تتقاضى أموالها عبر نظام الكارت المدفوع مقدماً أو الفاتورة أولاً ، وبهذا تحصل الشركات على مستحقاتها كاملةً.

يذكر أن دعوات ثورة الإنترنت للمقاطعة جاءت نتيجة سياسات شركات الاتصالات، وسوء الخدمة المقدمة وكذلك عدم تخفيض أسعار الإنترنت ولا زيادة السرعة حتي الآن، رغم الوعود الوزارية السابقة.

وكان شعار حملة اليوم “مليون موبايل صائم”، وطالب القائمون على “ثورة الانترنت” مستخدمى شبكات الاتصالات المختلفة، بإغلاق الخطوط من الرابعة عصراً يوم الخميس، حتى الحادية عشرة مساءً، احتجاجاً على سوء الخدمة وارتفاع تكلفتها.

ولاقت الفكرة صدى واسع وترحيب كبير من العديد من الشباب، وحشد المواطنين للمشاركة فيها بقوة، وبدأوا بالفعل التغريد عبر الهاشتاجات، وتم تدشين هاشتاجات للتعبير عن دعمهم للحملة.