تراجع جماعي لمؤشرات البورصة المصرية
البورصة

شهدت مؤشرات البورصة المصرية تراجعاً جماعياً الاثنين نتيجة لبيع المحليين، وكان لسهم البنك المركزي نصيب كبير من المبيعات مما كان له تأثيراً سلبياً على المؤشر الرئيسي.

وأوضح إيهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفنى بإحدى شركات تداول الأوراق المالية ،  أن سهم البنك التجاري الدولي شهد حملة بيع كثيفة بنهاية جلسة اليوم مما أثر سلباً على المؤشر الرئيسي الذي يمثل نحو 36 % من الوزن النسبي له.

وأوضح أن السوق يستهدف مستوى 7500 نقطة، وهو مستوى دعم من العسير كسره، متوقعاً أن تسير البورصة في اتجاه عرضى منخفض، يتخلله ارتدادات غير قوية.

وأكد أن البورصة المصرية تأثرت مثل نظيراتها فى العالم بأزمة ديون اليونان، إلا أنها لم تتأثر بالإيجاب بعد الإعلان اليوم عن الوصول للاتفاق بشأن هيكلة الديون اليونانية، مما يؤكد على أن السوق متأثرة بمؤثرات داخلية غير معلومة، ولكن منها العمليات الإرهابية مثل اغتيال النائب العام وأحداث سيناء وانفجار القنصلية الايطالية.

وعن أزمة اليونان، أعلن رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس اليوم أن بلاده حصلت على إعادة هيكلة لديونها وتمويل متوسط الأجل في حزمة بقيمة 35 مليار يورو مع بقائها في منطقة اليورو.

أما عن مؤشرات البورصة، خسر مؤشر البورصة الرئيسي “إيجي اكس 30 ” بنسبة 1.36 % ليصل إلى 7587.07 نقطة.

وخسر أيضاً مؤشر ”إيجى اكس 20 ” بنسبة 1.88% ليصل إلى 7584.65 نقطة.

فى حين ارتفع مؤشر “إيجي اكس 70 ”   بنسبة 0.87 % ليصل إلى 413.98 نقطة.

وارتفع مؤشر “إيجي اكس100 ” – الأوسع نطاقا- بنسبة 1.45 % الى قيمته ليبلغ مستوى 864.78 نقطة.

فى حين خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة المصرية نحو 3.6 مليار جنيه منهياً التعاملات عند 471.7 مليار جنيه وسط تعاملات بلغت نحو 1,77 مليار جنيه.

وقد اتجهت تعاملات الأجانب والعرب للشراء وبينما اتجهت تعاملات المصريين للبيع، أما عن فئات المستثمرين فتعاملات المؤسسات اتجهت للبيع بينما اتجهت تعاملات الأفراد للشراء.

الجدير بالذكر أن السوق مازالت متأثرة بشكل كبير بسهم إعمار مصر الذي سبب صدمة كبيرة للمتعاملين بهبوطه المستمر منذ أن تم طرحه، وهو ما يدل على أن التقييم كان مبالغاً فيه، وأن المقيم الحقيقي للاسهم هو السوق .

يذكر أن التداول على أسهم شركة إعمار مصر قد بدأ  الاسبوع السابق بعد أيام من انتهاء الطرحين العام والخاص للشركة والذى تم  طرح 600 مليون سهم من خلاله كأسهم زيادة رأسمال للشركة بقيمة تقترب من 2.3 مليار جنيه تمثل نحو 13% من رأس مال الشركة بعد الزيادة.

يذكر أن مؤشرات البورصة المصرية سجلت فى تعاملات بداية الأسبوع ارتفاعاً جماعياً مدعومة بعمليات شراء من المستثمرين العرب والأجانب والأفراد المصريين، فى حين قللت مبيعات المؤسسات من مكاسب السوق.