الجيش يصفي إرهابي ويضبط 8 تكفيريين خلال حملات على بؤر الإرهاب في سيناء

نجحت قوات حرس الحدود في مدينة رفح،فى تصفية أحد العناصر الإرهابية شديدة الخطورة، والقبض على آخر بعد إصابته بطلق ناري، وتحويله لإحدى المستشفيات لتلقي العلاج تحت حراسة أمنية مشددة.

فى حملة أمنية مشدده شنتها قوات حرس الحدود فجر اليوم الثلاثاء

وأكد مصدر أمني في شمال سيناء، أن قوات حرس الحدود، أثناءعملية تمشيط الحدود مع قطاع غزة ، وجدت دارجة بخارية يستقلها اثنين من العناصر الإرهابية المسلحة متجهين من ناحية الحدود لداخل مدينة رفح، فقام قوات حرس الحدود بمطاردة هذة الدراجه ، وأمرتهما أكثر من مرة بالتوقف، إلا أن المسلحون قاموا بإطلاق النيران على القوات  فردت عليهم القوات بإطلاق النيران مما أدى الى مقتل أحدهم و إصابة الأخر  بطلق نارى فى الساق وتم نقل الى أحد المستشفيات  تحت حراسة أمنيه مشددة.

وتحفظت القوات على الدراجة البخارية وسلاحين ناريين كانا بحوزة المتهمين، وتبين للقوات أن الإرهابي الذي لقى مصرعه يدعى “نور أ. ط.”، (37 عامًا)، ينتمي لأحد القبائل بشمال سيناء.

كما رصدت قوات حرس الحدود أحد العناصر المهربة، أثناء تمشيط الحدود برفح لمنع تسلل أي عناصر إرهابية أو مهربة لسيناء والعكس، عند منطقة الرسم على الحدود، فطالبته القوات بالتوقف، لكنه لم يلتزم بالتعليمات فطاردته القوات وأطلقت عليه النار، حتى قتل، وتبين له أنه مجهول الهوية لعدم وجود على أوراق تدل على هويته.

أما عن حملات الجيش على بؤر الإرهاب، شنت قوات الصاعقة مدعومة بالعمليات الخاصة ومكافحة الإرهاب حملات تمشيط موسعة، استهدفت بعض البؤر الإرهابية بشرق، وجنوب العريش، وجنوب مدينة رفح؛ لمحاصرة العناصر التكفيرية، وتطهير تلك المناطق منهم، ولجأت القوات لأسلوب الهجوم المباغت على البؤر الإرهابية بتلك المناطق.

وأكدت مصادر أمنية في شمال سيناء، أن القوات ضبطت اثنين من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة، المتورطة في عمليات استهداف قوات الجيش والشرطة، بجانب ضبط 8 من المشتبه في انتمائهم للعناصر التكفيرية، وتحويلهم للجهات المعنية لفحصهم، وبيان مدى صلتهم بالعناصر التكفيرية من عدمه، ودمرت القوات 13 بؤرة إرهابية وسيارتين و9 دراجات بخارية، حسب تأكيدات المصدر.