ارتفاع جماعى لمؤشرات البورصة فى ختام تعاملات اليوم
البورصة

حققت مؤشرات البورصة المصرية صعوداً جماعياً لدى إغلاق تعاملات آخر جلسات الأسبوع، مصحوبة بعمليات شراء من المؤسسات وصناديق الاستثمار المصرية والأجنبية والأفراد المصريين، فى حين استمرت أسهم قطاع الشحن والتفريغ والنقل فى تصدرها لنشاط السوق.

وأشار سمسار بالبورصة إلى أن بداية السوق كانت هادئة اليوم ، وجذبت الأسهم التي تشهد نشاطاً ملحوظاً فى الآونة الأخيرة بقيادة أسهم الشحن أنظار المستثمرين.

وأوضح المصدر أن مؤشر السوق من المرجح أن يختبر قوته بداية الأسبوع القادم عند مستوى 8150 نقطة، وفي حال تجاوزه سوف يستهدف مستوى 8250 نقطة، ثم 8550 نقطة, مشيراً إلى أن القوى الشرائية والأخبار الأيجابية بالسوق هى المحدد والمؤشر الرئيسى على قدرة السوق على مواصلة الارتفاع.

وأضاف أن سببت أسهم قطاع الشحن والتفريغ حالة من النشاط العام  على معظم أسهم السوق، وخاصة قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة والأسهم ذات القيمة السوقية المنخفضة ، موضحاً إلى أن السوق شهدت عمليات بيع في بداية النصف الثانى من جلسة اليوم عند اقتراب الأسعار من مستويات المقاومة لكنها سرعان ما واصلت ارتفاعها.

وأكد وسطاء بالبورصة أن السوق واصلت نشاطها القوى في جلستها الثانية والأخيرة هذا الأسبوع، مدعومة بقرب افتتاح قناة السويس الجديدة، الأمر الذى سبب تفاؤلاً كبيراً اليوم.

أما عن مؤشرات البورصة، فقد حقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة مكاسب بلغت ما يقارب نصف مليار جنيه، ليبلغ 488.2 مليار جنيه، بعد تداولات بلغت قيمتها ما يربو على 625 مليون جنيه.

فى حين ارتفع مؤشر البورصة الرئيسي ” إيجى إكس 30 ” بنسبة 0.47 % مسجلاً 8087.24 نقطة.

فيما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة ” إيجي إكس 70 ” بنسبة أكبر بلغت 1.97 % ليبلغ 445.74 نقطة.

وارتفع مؤشر ” إيجي إكس 100 ” بنسبة بلغت 1.1 % إلى قيمته مسجلاً 918.27 نقطة.

 

الجدير بالذكر أن السوق تداولت اليوم بقيمة قدرها 618.8 مليون جنيه بكمية تداول وصلت إلى 170.9 مليون سهم، عن طريق تنفيذ 22 ألف عملية، وتم تداول 167 ورقة مالية، منها 105 سهم سجلوا ارتفاعاً، فى حين تراجعت أسعار 23 سهم فى حين لم ثبتت أسعار 34 سهم .

يذكر أن جلسة اليوم هى ختام جلسات الأسبوع، بمناسبة الاحتفال بذكرى ثورة 23 يوليو غداً الخميس.