الأزهر يرفض التدخل الإيرانى فى البحرين..ويؤكد على أن ذلك يزيد من حدةالصراع الطائفى

أعرب الأزهر الشريف عن رفضه التام وشدة إنزعاجه للتدخل الإيرانى فى الشئون الداخلية لمملكة البحرين وعدد من الدول العربية وذلك بسبب التصريحات الأخيرة التى صدرت مؤخرًا عن المرشد الإيرانى على خامنئى فى عيد الفطر المبارك.

وشدد  البيان الصادر عن الأزهر الشريف على  أن تصريحات المرشد الإيرانى تُعَدُّ تدخُّلاً غيرَ مقبولٍ وتعدِّيًا واضحًا على سيادة واستقلال مملكة البحرين، وتتنافىتمامًا مع مبادئ حسن الجوار التى أكدها وأوصى بها ديننا الإسلامى الحنيف. وكما طالب الأزهر الشريف إيران بضرورة الكفِّ عن هذه التصريحات التى تعمِّق الكراهية ، وتشعل فتيل الازمة بين الدول والشعوب، وتخلق مُناخًا من التوتر وعدم الاستقرار فى المنطقة، وتزيد من حدة الصراع الطائفى والمذهبى بين أبناء الدين الواحد وأبناء الوطن الواحد، وويعتبر مثل هذه الصرعات والنزاعات خدمة لأعداء أمتنا الإسلامية، معربًا عن تضامنه مع دول الخليج ووقوفه إلى جوارها فى كل ما من شأنه حفظ أمنها واستقرارها وتدعيم الوئام والوفاق بين أبناء شعبها.