فحوصات العين وأهم الإختبارات اللازمة

هناك العديد من القدرات الخاصة بالعينين والتي تحتاج للدراسة لمعرفة طبيعتها و اهميتها بالنسبة لنا في الرؤية ، و مع تطور الآلات و الأجهزة ؛ أصبح من السهل قياس قدرات العين المختلفة مثل حدة الإبصار و المجال البصري و غيرها من الإختبارات التي تُستخدم ليس فقط من أجل قياس حدة الابصار و خواص العين و لكن أيضاً لتشخيص الأمراض المختلفة التي تصيب العين .

و إليك دليل مختصر عن اختبارات العينين التي يقوم بها طبيب العيون عند فحص العينين :

قياس درجة تسطح العين :   يساعد هذا الإختبار أطباء العيون في تشخيص المياه الزرقاء أو الجلوكوما عن طريق قياس مقدار الضغط اللازم ليتسطح جزء من القرنية.

الرسم الدقيق للقرنية و الشبكية / دراسة تضاريس سطح القرنية و الشبكية :   تُعتبر من الإختبارات المتخصصة التي تُستخدم لعمل خريطة لإنحناءات القرنية أو سطح الشبكية ، حيث أن إختبار القرنية يمكن أن يظهر بعض التشوهات في سطح العين مثل تورم أو ندبة بالإضافة لبعض المشاكل المرضية الأخرى مثل الاستجماتيزم أو اللانقطية ، و بالتالي قد يُستخدم هذا الاختبار لتقييم المرضى قبل أن يخضعوا لعمليات تصحيح عيوب الإبصار أو عمليات زرع القرنية ، و أيضًا يُستخدم لمعرفة مدى ملائمة العدسات اللاصقة . أما اختبار الشبكية فيُستخدم لمتابعة حالة المرضى الذين لديهم مشاكل خطيرة بالشبكية مثل الضمور البقعي للشبكية المرتبط بالعمر و انفصال الشبكية .

رسم الأوعية الدموية بالفلورسين :  رسم الأوعية الدموية بإستخدام مادة الفلورسين هو أحد اختبارات العين التي تُستخدم لتقييم الدورة الدموية الخاصة بالشبكية ؛ حيث يمكن الإستفادة منه في تشخيص إعتلال الشبكية السُكرّي أو المصاحب لمرض البول السُكرّي، انفصال الشبكية و الضمور البقعي .

فحص الحدقة المُتسعة :   أثناء هذا الاختبار؛ يستخدم الطبيب قطرة معينة تسبب اتساع حدقة العين ، و بالتالي يتمكن من فحص الشبكية و قاع العين لتحديد علامات أي مرض بالشبكية .

اختبارات عيوب الابصار :   يحدد هذا الاختبار قياس النظارات التي تحتاجها لعينيك .

فحص العين بالمصباح الشِقي :   هذا الاختبار يتم فيه النظر إلى العين باستخدام ميكروسكوب يُسلط شعاع ضوئي  مُعين على العين يبدو على شكل شِق أو فتحة صغيرة . و قد يحتاج الطبيب إلى وضع القطرات التي توسع حدقة العين أثناء هذا الاختبار . و يساعد هذا الاختبار في تشخيص أمراض مثل : – المياه البيضاء Cataract ، لمياه الزرقاء أو الجلوكوما Glucoma – انفصال الشبكية . – الضمور البقعي للشبكية . – اصابات القرنية . – جفاف العين .

قياس توتر سطح العين :   يساعد هذا الاختبار في تشخيص الجلوكوما أو المياه الزرقاء .

الموجات فوق الصوتية أو السونار :   تُستخدم الموجات فوق الصوتية على العين لبيان التركيب الداخلي لها . حيث يكون مفيداً في معرفة الأوارم البصرية و في تحديد ما اذا كانت الشبكية متأثرة بوجود نزيف داخل العين أو بوجود المياه البيضاء . قياس طول العين باستخدام الموجات فوق الصوتية أو أي اختبار آخر يعتبر أحد التقييمات ما قبل جراحات العين لبعض الامراض مثل المياه البيضاء لتحديد العدسة المُثلى للزراعة داخل العين.