انتقاد رئيس القطاع الدينى لتصريح المرجع الشيعى مقتدي الصدر

قام الشيخ محمد عبد الرازق رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف بنقد تصريح المرجع الشيعى مقتدى الصدر الذى قام فيه برفض قرار مديرية أوقاف القاهرة بتعليق الزيارة لضريح الحسين منعاً للممارسات الشيعية غير الصحيحة.

وأضاف عبد الرازق أن هذا القرا له شأن داخلى وهدفه عدم أستغلال المقام بشكل خاطئ، وأنه سيتم فتح الضري اليوم السبت بعد أنتهاء مدة غلقه التى حددتها الأوقاف.

وأكد رفض الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف لأى مد شيعي فى مصر أو أستغلال المساجد لأى توجهات دينية.

وبين أن للمرجع الشيعى فكره وله أن يقول ما يريد دون أن يلزم علماء الأزهر والأوقاف بشئ وأن لهم فكرهم المعتدل الوسطي ويرفضون أى فكر متشدد أو مذهبي.

وكان مقتدي الصدر كان أستنكر إغلاق صريح الإمام الحسين خلال الإحتفال بذكري عاشوراء ، واصفاً القرار بالمستهتر وطالب تدخل الأزهر بالتدخل لإيقافه.

وكانت وزراة لأوقاف قد قررت غلق الضريح لمدة ثلاثة أيام من السبت للخميس تجنباً أى ممارسات شيعية به.