لماذا تنتحر الجميلات ؟
الفنانة داليدا

يبلغن قمة الشهرة ثم نجد أن بعضهن يقدمن على الإنتحار..لماذا؟

هى ظاهرة حيرت الكثير من المفكرين والمحللين النفسيين ، فمثال لذلك الكاتبة الانجليزية ” فيرجينيا وولف” التى طبقت شهرتها الأفاق تنتحر فجأة فى عام 1942 والفنانة داليدا التى لهث ورائها الجميع حتى لأانها قالت ذات مرة أنها كانت تخرج للعشاء مرتين أسبوعيا وفى كلتا المرتين تعود بعرض للزواج!!

والفنانة الأمريكية الشهيرة “مارلين مونرو” ملكة الأنوثة والإغراء التى انتحرت فى أوج تألقها وشهرتها  وغيرهن كثيرات ..

فإما أن يكون فى حياة كل واحدة منهم سرا دفعها لذلك أو أن هناك ظروفا أحاطت بها قادتها إلى هذه النهاية أو هو الاكتئاب الذى يغرس بأنيابه فى أرواحهن ..

وقد صرح المفكر الكبير حسين مؤنس ذات مرة أن داليدا كانت تعيش حالة نفسية سيئة لأن الفرصة فاتتها لتكوين أسرة وانجاب أطفال وهى تكبر بالسن ووجدت نفسها وحيدة وأصابها اليأس

ومارلين مونرو وضعها الناس فى دور لم تكن مستعدة له وهو دورها كنجمة ، ولكنها كانت تضيق بالشهرة والظهور أمام الجماهير كما كان لفشل زيجاتها التى لم تكن تناسبها أثرا كبيرا فى اكتئابها وشعرت أن حياتها خاوية لا معنى لها

فالشهرة والمجد ليست مدعاة للسعادة بحال من الأحوال وليست سببا أيضا لتحقيق الأمان والإستقرار النفسى ، كما يؤكد الاطباء النفسيين أن الشخص الذى يقدم على الانتحار ليس شخصا سويا ولكنه يعانى من خلل شديد بالمخ يظهر على شكل اكتئاب عام لا يقوى على مواجهته فيفضل الخلاص من الحياة