الهند.. بلد الجمال الخلاب

يعتبر “الساري” من أهم الملابس التي تميِّز المرأة الهندية وهو عبارة عن قطعة قماش تُلَف على الجسم بطريقة معينة، وهو يكشف جزءاً كبيراً من الجسم، وبالإضافة إلى الساري ترتدي المرأة بلوزة قصيرة وتنورة مشدودة بمطاط.

وللأعياد في الهند طقوس تميزها؛ فمثلاً في عيد الربيع تقوم النّساء برمي بعضهنّ بالألوان التي تُدعى ” الجولال” لتمجيده ولحمايتهن من أمير «الفيش ونو» الذي يقوم بحرق الأشخاص في محرقة كبيرة.

أما عيد ديوالي أو ديفالي فيعتبر أكبر الأعياد الهندية، ويحتفل الجميع به بإضاءة القناديل في منازلهم، وتطلق الألعاب النارية خلال الليل، ويتناول غالبية الهنود الخضروات خلال أيام العيد، وتواجد الحلوى بكميات كبيرة أمر ضروري خلال تلك الأيام.

هناك عيد دورغا بوجا الذي يحتفي بالإلهة الهندوسية دورغا.

وبالنسبة لمهرجان الباداياترا للطقوس الدينية في الهند يعتبر من المناسبات المهمة، حيث يتوافد عشرات الآلاف كل عامين إلى منطقة ملكان غاري، لتأدية طقوس دينية ليتقربوا من الآلهة، ويقدمون الحيوانات والطيور كقرابين؛ حيث يعتقد أنه في هذه المنطقة تستجاب الدعوات.

وللهنود أكلات تميزهم عن غيرهم من البلدان؛ حيث التوابل ذات النكهات الرائعة، ومن أشهر الأكلات في الهند البرياني وإدلي وجامون جلاب وشول والزلابيا الهندي والدجاج التندوري وباني بوري وكولفي وغيرها من الأكلات.

وتقاليد حفلات الزفاف في الهند لها سماتها المميزة حيث يتكفل والد العروس بإقامة السرادقات الضخمة، ومن الغريب أيضاً أن يقدم والد العروس المهر والعريس فقط يتسلم العروس ومعها كل لوازم البيت.

وترتدي المدعوات من الأقارب والأصدقاء العقود والأساور ويطبقن أيديهن بالحناء المخصصة لذلك، كما ترتدي الفتيات الساري الحريري.

وأيضاً ترتدي العروس الساري وتزين رجلها ويديها بالحناء، ويأتي العريس مرتدياً عمامة خاصة في مقدمتها زمردة وريش طاووس وعقد حول رقبته.

ويلتف حول موكب العريس أصحابه يتراقصون، وتضع أم العروس الحناء له على جبهته، ويقدم كلا العروسين إكليلاً من الزهور للآخر، ثم يقومون بربط طرف الساري بعمامة العريس ويدورون حول نار في وسط المصطبة.