العثور على دبابة ترجع للحرب العالمية الثانية فى قبو منزل بألمانيا !

تلقى المسؤولون في بلدة كيل فى مدينة هيكندورف شمال ألمانيا بلاغاً من المدعي العام في برلين، الذي قام بعملية تفتيش في فيلا الألماني ألكسندر أورث، والذى يبلغ من العمر 78 عاماً قبل شهر بحثاً عن لوحات فنية نازية مسروقة، وكان لدى المدعى العام شكوك بأن مجموعة الاسلحة التي كان يمتلكها صاحب المنزل تخرق القانون، حيث يمنع على المواطنين حيازة اسلحة خاصة بالحرب.

صحيفة مترو البريطانية، أن الشرطة الألمانية عثرت في مدينة هيكندورف شمال البلاد على الدبابة، بالإضافة إلى مدفع مضاد للطائرات وطوربيد في قبو الرجل، وتطلب الأمر 20 جنديا عملوا 9 ساعات لإخراج السلاح.

وعثرت قوات من الشرطة الالمانية خلال عملية البحث على دبابة ترجع للحرب العالمية الثانية من طراز بانزر، والتى تزن 45 طناً، ولم يقتصر الأمر على الدبابة ، فقد وجدت الشرطة فى بدروم منزل هذا الرجل طوربيد ومدفع مضاد للطائرات وهى الأشياء التى احتاجت 20 جنديًا و 9 ساعات لإخراجها من البدروم .

ولا يعرف أحد كيف تمكن هذا الرجل من وضعها هناك. لكن اتضح أن أورث وقصته مع الدبابة أشبه بنكتة، وليست سرا في مدينته، حيث قال عمدة المدينة إن أورث كان يسمع من منزله صوت دوران الدبابة في شتاء 1978، وكأنه يستخدمها للتدفئة خلال عاصفة جليدية وقتها.

فى حين قال محامي صاحب الفيلا أن الدبابة لا تستطيع اطلاق المدفعية وأنها لا تخرق القانون.

يذكر أن هناك قانون في ألمانيا يحظر على المدنيين امتلاك أسلحة حرب، لذا فإنه من غير القانوني أيضاً جمع او امتلاك تذكارات نازية إلا في حال كانت تابعة لمتحف.