أبسط وسائل السعادة ومضادات الاكتئاب

لا تتوقع أن السعادة ستدخل عليك من الباب وأنت جالس وإنما السعادة تأتيك عندما تتحرك إليها، فالسعادة قرار. الكثير منا اعتمد لفترة طويلة على الأحداث الخارجية كوسيلة للسعادة. بالتظار أى حدث جيد بإمكانه أن يجعلنا سعداء لفترة قصيرة نعود أدراجنا بعدها إلى المشاكل اليومية،ونكتشف أننا لا نملك السعادة الحقيقية. ولكن مالم ندركه حينها، أن السعادة موجودة دائماً بداخلنا، وأن هناك طرق فى غاية البساطة والسهولة من شأنها أن تجعلنا سعداء.

إليكم بعض الأمور البسيطة التى من شأنها جلب السعادة :

  • تذكر المواقف الطريفة والتى كنت سعيداً فيها خلال الفترة التى مرت من حياتك، وهذه من الأمور التي تجلب لك بعض الراحة النفسية والسعادة.
  • داوم على الضحك والإبتسام في جميع المواقف التى تمر بها خلال يومك.
  • ابتعد عن الشكوى والتذمر من المشكلات التى تواجهك، وابدأ بالبحث عن حلول، حيث أن السلبية فى النظر إلى المشاكل كفيلة بحبس النفس فى ضيق لاتخرج منه إلا عندما يتم حل هذه المشكلة.
  • عندما تبدأ بالملاحظة انك محاط بالمشاعر السلبية، ابدأ بتقدير الأمور الحسنة لديك. وكن ممتناً على جميع الأمور والمواقف البسيطة منها والكبيرة، وأيضاً قدّر الدروس التي تتعلمها من الأوقات العصيبة.
  • استمتع برفقة الأصدقاء والأهل وتجنب العزلة والبقاء وحيداً لفترات طويلة، حيث أن مشاركة الحديث مع الأخرين يمنح النفس الطمأنينة ويشعرها بالإهتمام.
  • حافظ على صحتك وداوم على مزاولة الرياضة بشكل يومي، فسلامة الجسم وصحته من أهم أسباب الرضا والسعادة.
  • اكسر الروتين اليومى، وحاول أن تتعلم أشياء جديدة، كإتقان لغة أو دراسة بعض الكتب أو تعلم بعض المهارات، فالروتين من معوقات السعادة الرئيسية.
  • ساعد الآخرين ومد يد العون لكل شخص طلبها منك، فهذا كفيل بأن يمنحك قدراً من السعادة قد لاتجده في أشياء أخرى، فالسعادة لاتوجد في الأخد بقدر ماتوجد في العطاء.
  • تعلم أن تغفر وتسامح من أساء إليك أو أخطأ في حقك، وأخبره بذلك فإن هذا يحقق لك الرضا والسعادة.
  • قدم هدية لشخص عزيز عليك، فستكون سعيداً حينما تقضي الوقت في التفكير فيها واختيارها وشرائها  وعندما يخبرك بسعادته بسبب هديتك.