دعاء نزول المطر ودعاء الرعد ودعاء البرق ودعاء الرياح ودعاء نزول المطر الشديد ودعاء ما بعد المطر: أدعية مستحبة

دعاء نزول المطر ودعاء الرعد ودعاء البرق ودعاء الرياح ودعاء نزول المطر الشديد ودعاء ما بعد المطر: أدعية مستحبة، فى اطار تقلبات الجوي بمصر فى تلك الأيام وتوقعات خبراء الارصاد الجوية عن سقوط المطر على معظم انحاء البلاد بالإضافة إلى إزدياد نسبة سقوط المطر بدء من أمس الثلاثاء وأنه سوف يزداد اليوم الأربعاء بالإضافة إلى بلوغه للذروة فى يوم الخميس والجمعة بالغضافة إلى زيادة الرياح كما توقعت هيئة الأرصاد وجود سيول فى بعض المحافظات واشتداد حركة الرياح، قد حثنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم على ذكر بعض الادعية فى تلك الاحوال واليوم نقدمها لكم حيث تجون فى هذا المقالأسباب الدعاء عند سقوط المطر، ودعاء نزول المطر، ودعاء شدة المطر والخوف، ودعاء الرعد، ودعاء بعد نزول المطر، والدعاء بعد نزول المطر، ودعاء نزول المطر للشيخ العفاسي.

أسباب الدعاء عند سقوط المطر:

جاء فى سنة نبينا الكريم العديد من الادعية المستحبة والمستحب ذكرها وترديدها فى حالة تساقط الأمطار والتى قيل عنها أنها أن الدعاء مستجاب عند سقوط المطر بالإضافة إلى الرواية التى تقول ان الدعاء مستجاب عن وجود الرعد والبرق، فإن من نعم الله علينا سقوط الأمطار حتى تمسح الطبيعة وجهها الصباح وارتواء النباتات والحيوانات والطيور وزيادة منسوب المياة بالإضافة إلى الأسباب التى يعد سقوط الأمطار هو علاجها الأول حيث نزول الغيث هو أحد نعم الله وفضله على البشر ، لذا فإن وقت سقوط المطر هو أحد الأوقات المذكورة بأنه يقبل فيه الدعاء بإذن الله تعالى، ومن هنا توجب على المسلمين فى حالة تساقط أمطار الخير على بلدانهم التضرع إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء وأن يلهجوا فيه ويلحوا على الله فى دعائهم وأن يرزقهم من فضله الكريم لعلها تكون وقت استجابة فيهنئوا بالمزيد من كرم عطاياه، فقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم “أثنتان لا تردان الدعاء عند النداء وتحت المطر”، رواه الحاكم وحسنه الألباني” ووجدنا أنه بتلك المناسبة حري بنا تقديم الأدعية المنقولة عن نبينا الكريم صلوات الله وسلام عليه، سواء كانت  أدعية خاصة بنزل المطر أو أدعية خاصة بالرعد أو أدعية خاصة بالبرق أو أدعية خاصة بهبوب الرياح، وجدير بالذكر أن جميع الأدعية الصحيحة الموجودة فى هذا المقال فى صحيحة السند إن شاء الله حيث نسبت إلى النبي الكريم صلي الله عليه وسلم، وتناقلها أصحابة الغر الميامين رضوان الله عليهم، حيث ورد أنه من سنن المطر أن يعرض الإنسان نفسه للمطر ففى هذا صفاء للروح وراحة للجسد، حيث يستحب أن يعرض الإنسان جزء من بدنه للمطر حتى يصيبه جزء منها.

دعاء نزول المطر:

  1. اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا.
  2. اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار .. اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار .
  3. اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها ، وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به.
  4. اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك .
  5. سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته .
  6. اللهم انت الله لا إله إلا انت الغني ونحن الفقراء ، أنزل علينا الغيث ، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين .

دعاء هبوب الرياح:

  1.  اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، وأعوذ بك من شرها ، وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به.

    الدعاء بعد نزول المطر:

    مُطرنا بفضل الله ورحمته.

دعاء شدة المطر والخوف:

  1. اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا ، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ.
  2. حوالينا لا علينا، اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية، ومنابت الشجر .

دعاء الرعد:

يقال أنه فى حالة سماع الإنسان لصوت الرعد يتوجب عليه ترك الحديث والترديد “سُبْحَانَ الَّذِي يُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ.” ثم يقول بعد الإنتهاء من هذا الذكر “إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد”.

وروي عن عبدالله بن الزبير كان ‏ ‏إذا سمع صوت الرعد ترك الحديث وقال “سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ثم يقول إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد “.

دعاء نزول المطر للشيخ العفاسي:

“مطرنا بفضل الله و رحمته، اللهم صيباً نافعا اللهم صيباً نافعا،اللهم أنت الله لا إله إلا أنت، أنت الغني و نحن الفقراء، أنزل علينا الغيث و لا تجعلنا من القانطين، و أجعل ما أنزلت لنا قرة و بلاغاً إلى حين، اللهم اسقنا و أغثنا اللهم انشر رحمتك علينا، اللهم إنا خلق من خلقك فلا تمنع عنا بذنوبنا فضلك، اللهم اسقنا غيثاً مغيثا سحاً وابلاً غدقا هنيئاً مريئاً مجللا ، نافعاً غير ضار لتحيي به البلاد و تسقي به العباد، و تحيي به ما قد مات و ترد به ما قد فات، و تنعش به الضعيف و تحيي به الميت من بلادك، اللهم سقيا رحمة لا سقيا عذاب و لا هدم و لا غرق، فإنك تنزل الغيث من بعد ما قنطوا و تنشر رحمتك، و أنت الولي الحميد، نستغفر الله، اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا فأرسل السماء علينا مدارا، و أمددنا بأموال و بنين و أجعل لنا جنات و أجعل لنا أنهارا،برحمتك يا أرحم الراحمين”.