تراجع مؤشرات البورصة لدى ختام تعاملات الأحد
البورصة

شهد اليوم الأحد تراجع مؤشر البورصة المصرية الرئيسى لدى إغلاق تعاملات أول جلسات الأسبوع، تحت تأثير عمليات جني الأرباح على أسهم قطاع الشحن والتفريغ.

وأشار حسني السيد محلل أسواق المال إلى أن أن أغلب الأسهم هبطت اليوم بنسبة 5 % فى ظل وجود ضغوط بيعية من قبل المؤسسات.

مشيراً إلى أن المستثمرين عامةً يطبقون نظرية البيع وقت اقتراب الحدث أو عند وقوعه، ومع اقتراب موعد افتتاح القناة فى الأسبوع الأول من أغسطس القادم، فكان من الطبيعى أن يتجه المستثمرون لبيع الأسهم، مما أثر سلبياً على المؤشرات، مؤكدا أنهم فى انتظار أخبار جديدة من شأنها إعادة ارتفاع الأسهم.

وأوضح حسنى أن عمليات جني الأرباح التى شهدتها اليوم أسهم قطاع الشحن والتفريغ والنقل بعد أن شهدت صعوداً قياسياً فى الأسبوع الماضي، قد دفعت السوق للهبوط، وهذا شيئ متوقع، موضحاً أن الإرتفاعات التى شهدتها الأسهم فى الفترة الماضية كانت بمثابة عمليات شراء استبقائية يقودها التفاؤل بقرب افتتاح قناة السويس الجديدة.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة المصرية ما يقارب 1.1 مليار جنيه ليصل إلى 487.1 مليار جنيه، وسط تعاملات بلغت 2.9 مليار جنيه.

وعلى صعيد حركة المؤشرات القياسية، شهد مؤشر البورصة الرئيسي إيجي اكس 30 تراجعاً بنسبة 1.02% ليبلغ مستوى 8004.83 نقطة.

وتراجع مؤشر إيجي اكس 100 الأوسع نطاقاً بسنبة بلغت 0.09%  ليصل إلى 917.42 نقطة.

على حين ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إيجي اكس 70 بنسبة 0.17% ليصل إلى 446.48 نقطة.

وتوقع محمد دشناوي خبير أسواق المال أن يستهدف السوق مستوى 7950 نقطة، بعد عدم نجاحه فى تجاوز مستوى 8150 نقطة.