اجراءات أمنية مشددة بجنوب سيناء على خلفية أحداث تفجير مبنى الأمن الوطني

تشهد محافظة جنوب سيناء، حالة من الاستنفار الأمني وتشديدات على المداخل الحدودية، والمنشآت الحيوية والأمنية، وتكثيف سيارات تأمين الطرق بضباط وقوات خاصة بالتنسيق مع القوات المسلحة كل 30 كيلو مترًا بداية من مدينة رأس سدر حتى مدينة طابا
وتتمركز الكمائن الثابتة والمتحركة والحملات الأمنية والتمشيطية المستمرة، وبالأخص في المناطق الجبلية الوعرة وذلك على خلفية الحادث الإرهابي الذي وقع في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، واستهدف مقر الأمن الوطني التابع للشرطة في حي شبرا الخيمة شمال القاهرة بسيارة مفخخة وأدى الى إصابة ستة رجال شرطة على الأقل حسبما صرحت وزارة الداخلية.
واعدت مديرية أمن جنوب سيناء كل الاحتياطات والإجراءات الاحترازية والتأمينية للمواقع الشرطية والمنشآت الحيوية، وتم قفل جميع الطرق المؤدية لمبنى ديوان عام المحافظة ومديرية الأمن ومبنى الأمن الوطني وأقسام الشرطة.
وتم وضع حواجز خرسانية إضافة إلى استخدام أحدث أجهزة الكشف عن المتفجرات وكاميرات المراقبة والكلاب البوليسية، مع منع وجود أي سيارات على مقربة من تلك المنشآت.