التخطي إلى المحتوى
مصر تكشف آخر تطورات تحليل الصندوقين الأسودين للطائرة

بشأن حادث طائرة مصر للطيران التى تحطمت فى البحر المتوسط، 19 مايو الماضى، قالت لجنة التحقيق المصرية أن العمل جارى فى الفحوصات والإختبارات الدقيقة للوحات الإلكترونية للصندوقين الأسودين للطائرة والتى كانت فى طريقها من العاصمة الفرنسية باريس إلى القاهرة.
وأضافت اللجنة في بيان إنه “جاري عمل الفحوصات والاختبارات الدقيقة للوحات الإلكترونية لجهازى مسجل محادثات الكابينة CVR ومسجل معلومات الطيران FDR للطائرة A320 المنكوبة ، قبل البدء فى عملية تفريغ البيانات”.

وقال البيان إن “عملية الفحص وإزالة الترسبات الملحية تتم لأكثر من 200 دائرة كهربائية لتحديد الدائرة التى لاتعمل بصورة صحيحة من أجل التوصل إلى قراءة ما تحتوي عليه وحدات الذاكرة الخاصة بالصندوقين”.

وأشار إلى البيان إلى استمرار البحث عن الحطام بموقع الحادث حيث تقوم السفينة Lethbridge Johnالمؤجرة من الحكومة المصرية برسم خريطة لتوزيع الحطام بقاع البحر المتوسط، تمهيداً لإستخراجها من البحر فى مرحلة لاحقة.

كما أشار البيان أن تلك الإجراءات تتم بمعرفة لجنة التحقيق وبحضور الممثل المعتمد لدولة فرنسا والممثل المعتمد للولايات المتحدة الأمريكية دولة صانع محرك الطائرة ومستشاريهم من الخبراء فى هذا المجال.

التعليقات