اكتمل عقد الأندية المصرية بالصعود إلى البطولات الإفريقية
الاتحاد الفريقي لكرة القدم

تمكن نادي الزمالك من اللحاق بأندية “سموحة المصري والأهلي” في الصعود إلى دور الـ16 في البطولات الأفريقية حيث استطاع الزمالك منذ قليل من الصعود إلى دور المجموعات لرابطة الأبطال رغم تعرضه للهزيمة في نيجيريا من نادي رينجرز بهدفين إلى هدف ولكن الزمالك حقق الفوز في المباراة الأولي  بالقاهرة بنتيجة أربعة أهداف لهدف وبذلك يصعد بعد احتساب مجموع اللقاءين بخمسة أهداف مقابل .

قدم الزمالك مباراة متوسطة المستوى بعد أن حقق نتيجة مرضية بالمباراة الأولى بالقاهرة وكان أداء جيد من حكم المباراة بالرغم من عدم احتسابه لركلة جزاء صحيحة لنادي الزمالك لاعبه النيجيري ستانلي كما قدم حارس مرمى نادي الزمالك ” محمود عبد الرحيم جنش ” مباراة رائعة بتصديه لعدة هجمات كانت من الممكن أن تغير مجرى المباراة .

قام المدير الفني لنادي الزمالك محمد حلمي بعدة تغييرات أثرت في نتيجة المباراة ومنها اللاعب باسم مرسي الذي أحرز الهدف الوحيد للزمالك باللقاء وكذلك اللاعب أيمن حفني الذي قام بمساعدة لاعبي الوسط للسيطرة على وسط الملعب وامتلاك الزمالك للكرة بتمريرة السحرية  وعقب انتهاء المباراة اقتحمت أعداد هائلة من الجماهير الملعب وخرج لاعبي نادي الزمالك دون أي احتكاك مع الجمهور.

جرت مباراة الأهلي مع نادي بيدفيست الجنوب أفريقي قبل لقاء الزمالك واستطاع الأهلي تحقيق التعادل السلبي في مباراة متوسطة المستوى أدارها المدير الفني للنادي الأهلي حسام البدري بخطة امتلاك والسيطرة على وسط الملعب مع الدفاع المحكم شبيهة بخطة كوبر المدير الفني للمنتخب المصري ببطولة أمم أفريقيا السابقة المقامة في “الجابون ” كما أثرت تغييرات حسام البدري في المباراة بالسيطرة على وسط الملعب وقيامه بعدة هجمات مرتدة للاعبة عمرو جمال الذي حاول تسجيل أهداف أكثر من مرة ولكن لم يحالفه الحظ مع الدفاع المحكم من فريق بيدفيست والقائم الذي حال بينه وبين إحراز الهدف مع عدم احتساب ضربة جزاء صحيحة لنفس اللاعب في الشوط الأول.

جاء التألق الرائع لحارس المرمى شريف إكرامي وتصدية لأكثر من كرة وخاصة بنهاية الشوط الأول كانت كفيلة بتغيير نتيجة اللقاء والذي انتهى بالتعادل السلبي حيث قد تمكن الأهلي من الفوز في مباراة الذهاب بالقاهرة بهدف مقابل لا شئ وبذلك صعد الأهلي لدور المجموعات مع نادي الزمالك في النظام الجديد لبطولة رابطة الأبطال.

بالأمس صعد نادي سموحة السكندري إلى دور الـ16 بالكونفدرالية الأفريقية بالرغم من هزيمته من “أولينزي ستارز ” الكيني بثلاثية نظيفة في مباراة العودة بكينيا حيث سبق للنادي السكندري الفوز برباعية دون رد بالإسكندرية ولحق بالنادي المصري أول الصاعدين نتيجة إلغاء مباراته مع فريق “دجوليبا ” المالي بعد قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ” كاف ” بإيقاف  الأندية في مالي عن المشاركة في أي منافسات دولية بسبب التدخل الحكومي في شئون اتحاد كرة القدم .