المدير الفني لـ بيدفيست مواجهة النادي الأهلي كانت فخرا لنا
المدير الفني لنادي بيدفيست"جافين هانت"

صرح المدير الفني لنادي بيدفيست” فيتس جافين” أن مواجهة فريقه مع النادي الأهلي بدور الـ 32 بدوري أبطال إفريقيا كانت فخرا لناديه لمواجهة نادي كبير وعريق مثل النادي الأهلي المصري، وبعد أن تأهل النادي الأهلي لدور الـ16 من دوري أبطال إفريقيا بعد التعادل السلبي مع فريق بيدفيست الجنوب إفريقي بفوزه علي الفريق بالقاهرة بنتيجة هدف مقابل لا شئ.

وقد صرح المدير الفني لنادي بيدفيست الجنوب أفريقي لقناة “DMC” أن لاعبو النادي الأهلي هم الأفضل في المباراة بل الأفضل علي الإطلاق وبدئوا المباراة بشكل هادئ جدا وبثقة بالنفس وكان فخرا لنا أن نواجههم، وأضاف بأن فريقه كان بإمكانه حسم المباراة بوقت مبكر من الشوط الأول ولكن تم إهدار فرصتين قد سنحت لهم بالشوط الأول .

وعن أفضل اللاعبين بالنادي الأهلي أشاد المدير الفني لنادي بيدفيست أن أفضل لاعبين المباراة هم لاعبي النادي الأهلي ” أحمد حجازي، عمرو جمال” بالإضافة إلي أكثر من لاعبو وسط الملعب لم يتذكر أسمائهم، وأختتم حديثه بأن فريقه يحتاج إلي جهد كبير الفترة القادمة أمامه الكثير ليقدمه وأنه استفاد كثيرا من تجربته مع نادي كبير مثل النادي الأهلي.

وقد صرح شريف إكرامي حارس مرمي النادي الأهلي أنهم قدمو مباراة جيدة رغم الأداء الغير متوقع ولكن أفاد بأنه الأداء ليس مهما ولكن الأهم أننا أثبتنا أن النادي الأهلي فريق كبير، وقد كان الحارس الدولي شريف إكرامي أحد نجوم المباراة وساهم في خروج الناد الأهلي بشباك نظيفة أمام فريق بيدفيست الجنوب إفريقي، وتأهل فريقه إلى دور المجموعات بعد أن فاز علي الفريق الإفريقي بهدف دون رد في لقاء الذهاب، وصرح إكرامي بعد نهاية اللقاء النتيجة ترضينا والأداء ليس هاما.

وتابع حارس عرين النادي الأهلي قائلا بذلنا مجهود كبير خارج الملعب وداخله، وكانت هناك ضغوط قبل المباراة بسبب بعض التصريحات التي انتشرت بالإعلام، وكان الهدف أن نتأهل، وقد تأهلنا واثبتي للكل أن النادي الأهلي فريق كبير، وتم وضع كل واحد في حجمه.

ويذكر تصريحات المدير الفني للنادي الأهلي “حسام البدري” أن لاعبوا الفريق أثبتوا أنهم رجالا في مباراة العودة أمام فريق بيدفيست الجنوب إفريقي، وأضاف البدري الذي بدأت عليه دموع الفرح شكره للاعبي الفريق، بعد مباراة وصفها بالمباراة الصعبة ولعب عدد من اللاعبين بغير مراكزهم وكان هذا أمر صعب، وذكر أن للفريق ضربة جزاء بالشوط الأول واضحة ولكن لم يحتسبها الحكم ولو تم احتسابها كانت قد سهلت العديد من الأمور بعد تسجيلها، ولكن بالنهاية تم حسم الأمور والتأهل بتوفيق من الله ومجهود اللاعبين بالملعب.