لاعب ليوبارد الكونغولي المصاب يغادر القاهرة
رودى نداى

غادر اليوم الاثنين مطار القاهرة الدولي، لاعب فريق ليوبارد الكونغولي، “رودي نداي”، والذى أجريت له جراحة ناجحة في فقرات الرقبة فى مستشفى الدفاع الجوى، إثر تعرضه لإصابة مروعة بعد سقوطه على رأسه في مباراة فريقه أمام نادى الزمالك، ضمن منافسات البطولة الكونفدرالية خلال الشهر الماضي، والتى انتهت بهزيمة الفريق الكونغولي.

وقد وصل اللاعب المستشفى الشهر الماضي عقب إصابته بالمباراة، وكانت حالته خطيرة جدا، حيث كان مصابا بالشلل الرباعي، وترحيل في الفقرة الخامسة من العمود الفقري، الى جانب كدمة على النخاع الشوكي، وأخرى في الفقرة السادسة من العمود الفقرى ، وتم عمل الإسعافات اللازمة، وأجريت له عملية جراحية في محاولة لإنقاذ حياته.

وصرحت مصادر طبية بالمطار، أن اللاعب قد وصل داخل سيارة إسعاف، ودخل بها إلى مهبط الطائرات، بسبب خطورة حالته الصحية وعدم قدرته على الحركة، وتم عمل التصاريح الأمنية اللازمة، وتم نقله على متن الطائرة الخاصة تحت إشراف طبي كامل نظراً لسوء حالته الصحية.