ريال مدريد يبحث عن إستعادة الهيبة الكروية

بعدما قام ريال مدريد بتغيير فلسفته الكروية تماما بجلب  مدرب ينتمي لمدرسة مختلفة ليتولى خلافة الإيطالى كارلو أنشيلوتى ، يبحث ريال مدريد عن استعادة هيبته على المستويين المحلي والأوروبي لاسيما بعد نجاح  ريال مدريد في جلب الكأس الأوروبية العاشرة بقيادة كارلو أنشيلوتي، قبل أن يقرر فلورنتينو بيريز   بتعين رفائيل بنيتيز المدير الفنى الجديد للريال تغيير  النظام مع بداية الموسم الكروى الجديد 2015-2016.

ولم يشفع كأس السوبر الأوروبي ومونديال الأندية لأنشيلوتي كي يستمر في قيادة النادي الملكي خلال الموسم الجديد. كان رصيد حصد الكأس العاشرة قد نفد خلال أشهر. كما أن الخروج من كأس ملك  إسبانيا ووصافة الليجا والخروج من نصف نهائي التشامبيونز ليج، أنهى مشروع أنشيلوتي ليحين وقت تغيير الأجواء في البيرنابيو وذلك لأن جماهير الريال العريقة لاتكتفى ببطولتين فقط فى موسمين  .

واعتبر بيريز أن بنيتيز هو الأنسب للمرحلة المقبلة خصوصا وأن مسيرةالمدرب الأسببانى مليئة  بالنجاحات الكبيرة مع الفرق الكبرى في القارة العجوز. حيث يعتبر بينيتيز يتمتع بأسلوب جديد في فهم كرة القدم معتمدا بشكل كبير أيضا  على “الروح المعنوية” لكنه سيحظى في الريال بسلاح (بي بي سي) الهجومي الفتاك؛ جاريث بيل وبنزيما وكريستيانو رونالدو، مع إضفاء قدر أكبر من النظام والعمق والالتزام التكتيكي، فضلا عن سياسة .