اخر اخبار الدوري الأسباني 18/10/2015.. ريال مدريد يعود للصدارة و رونالدو هداف ريال مدريد

تعرف على اخر اخبار دوريات كرة القدم و مواعيد اللقاءات دائماً من موقعنا مصر365 .

ثلاثية بيضاء لريال مدريد في مرمى ليفانتي

ريال مدريد يهزم ليفانتي بثاثية بيضاء و يعتلي صدارة الترتيب العام لليجا الاسبانية بفارق نقطتين عن اقرب ملاحقيه
بقائمة اصابات مطولة على رأسها الفرنسي كريم بنزيمه و الكرواتي لوكا مودريتش دخل النادي الملكي ريال مدريد مباراته ضد ليفانتي و عينه على الصدارة لا غير.

 

تشكيل الفريقين

فعلى ملعب سانتياجو برنابيو دخل فريق ريال مدريد المباراة متسلحاً بعودة نجومه الدوليين من مباريات المنتخبات .

بدأ ريال مدريد اللقاء بتشكيلة تضم الحارس نافاس وأمامه دانيلو وفاران وناتشو ومارسيلو للدفاع وتوني كروس وكاسيميرو وكوفاسيتش وجاريث بيل للوسط وكريستيانو رونالدو وإيسكو للهجوم.

أما ليفانتي فاعتمد على تشكيلة تضم الحارس روبين وأمامه سيماو وزهير فضال وخوان فران للدفاع وماري وموراليس وتونو جارسيا وكاماراسا وكاساديسوس للوسط  وروجر سالفادور وديفرسون للهجوم.

وصف المباراة

منذ بداية المباراة و بدء الطابع الهجومي غالباً عليها و بدا ذلك واضحاً من تحركات لاعبي ريال مدريد خاصة الظهيرين دانيلو و مارسيلو و تألق لكيلور نافاس حارس عرين النادي الملكي في محاولة ليفانتي لخطف هدف مبكر في البرنابيو .

و بعد التحامه مع سيماو طالب النجم البرتغالي الدون رونالدو بضربة جزاء لكن الحكم لم يحتسب شيئاً مستأنفاً المباراة . أما عن الويلزي العائد للتشكيل الأساسي مرة أخرى جاريث بيل فقد أهدر فرصة هدف محقق في الدقيقة 22 بصورة في غاية الغرابة .

و في ظل هذا الهجوم للمدريديين كان حتماً ولا بد من بداية احراز الأهداف و هذا ما تولاه الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو في الدقيقة الثامنة و العشرين مستغلاً تمريرة ذكية من البرتغالي كريستيانو رونالدو ليفك شفرة دفاع ليفانتي معلناً عن قص شريط الأهداف للمباراة .

رونالدو سيد هدافي ريال مدريد

و لم تمر سوى ثلاث دقائق ليأتي الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو ليضع اسمه في قائمة هدافي المباراة باحرازه الهدف الثاني لريال مدريد من تسديدة مركزة استقرت على يسار حارس ليفانتي ليعود للتهديف مرة أخرى قاطعاً صيام عن التسجيل دام لأربع مباريات في الليجا الاسبانية .Cristiano+Ronaldo

و بهذا الهدف يرفع كريستيانو رونالدو رصيده من الاهداف مع ريال مدريد الى الهدف رقم 324 ليصيح الهداف التاريخي لنادي ريال مدريد متقدماً على الأسباني راؤول جونزالز قائد الفريق سابقاً و الذي أعلن اعتزاله لكرة القدم مؤخراً .

أما عن الضيوف فحاول ليفانتي السيطرة على المباراة في أواخر الشوط الأول كن دون جدوى وسط تألق لاعبي ريال مدريد.

و مع بداية الشوط الثاني و كعادته أرارد بينيتيز مدرب ريال مدريد تعزيز خط وسطه فقام بسحب الويلزي جاريث بيل و تعويضه بلوكاس ما جعل ريال مدريد أكثر هدوءاً و سيطرة على مجريات المباراة داخل الملعب .

ثم قام بينيتيز بسحب الاسباني ايسكو و الدفع بخيسي بدلاً منه لتنشيط الناحية الهجومية للملكي في الوقت المتبقي من عمر اللقاء

و مع تراجع غريب للاعبي ريال مدريد أراد ليفانتي التقدم نحو الأمام و كان لهم ذلك و زادت خطورة هجماتهم نحو مرمى ريال مدريد .

و تعرض مهاجم ليفانتي ديفرسون للاصابة في الدقيقة الخامسة و السبعين ليغادر المباراة و يحل مكانه البديل اللاعب روبين جارسيا .

كما حل اللاعب الشاب الصاعد ماركوس لورينتي بديلا لكوفاسيتش في تشكيلة ريال مدريد على أرضية الميدان .

و بعدما أهدر رونالدو فرصة الهدف الثالث لريال مدريد حين علت كرته مرمى ليفانتي بقليل تمكن البديل خيسي من احراز الهدف الثالث للمدريديين في الدقيقة الثانية و الثمانين بعد مراوغة ممتازة لمدافع ليفانتي قبل أن يسكن الكرة في الشباك على يمين الحارس روبين .

و توالت فرص ضائعة من لابعي ريال مدريد لاحراز الهدف الرابع لعل أبرزها تسديدة لوكاس القوية فوق العارضة و فرصة مارسيلو التي أبعدها دفاع ليفانتي .

ترتيب الفريقين

و هذا الانتصار السهل لريال مدريد يرفع النادي الملكي رصيده من النقاط للنقطة الثامنة عشر من ثمان لقاءات دون أي هزيمة و يتوقف عداد نقاط ليفانتي عند النقطة السادسة في المركز الثامن عشر بعد تلقيه الهزيمة الرابعة حتى الآن .

هذا و يحل ريال مدريد ضيفاً على باريس سان جيرمان في الجولة الثالثة من دوري المجموعات لدوري أبطال أوروبا و يسعى فيها الفريقات لفض الشراكة بينهما على صدارة المجموعة الأولى يوم الأربعاء القام في ملعب حديقة الأمراء .

بينيتيز : يصعب المحافظة على هذا الأداء

وصرح بنيتيز: “الفوز بثلاثية نظيفة شيء إيجابي للغاية بالنسبة لي، هذا المستوى يصعب الحفاظ عليه في ظل عودة اللاعبين من منتخباتهم وفي ظل وجود سبع غيابات، مشاركة لوكاس فاسكيز وخيسيه منحتنا المزيد من السرعة والاتزان، هذا بخلاف أن المباراة شهدت المشاركة الأولى لماركوس يورينتي، كل هذه أمور ايجابية، ولكن لا يزال يوجد هامش للتحسن”.