اخر اخبار برشلونة اليوم الأثنين 19-10-2015 … انريكي يؤكد قدرة برشلونة على تجاوز هفواته الدفاعية

انريكي يؤكد قدرة برشلونة على تجاوز هفواته الدفاعية

أكد لويس انريكي، مدرب برشلونة، أن فريقه قادر على التخلص من هفواته الدفاعية، التي ظهرت جلية خلال فوزه 5-2 على رايو فاليكانو، في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم السبت.
وبفضل أداء رائع من نجمه البرازيلي نيمار نجح بطل اسبانيا وأوروبا في قلب تأخره بهدف، والتغلب على استبسال ضيفه رايو فاليكانو الذي قدم أداء كبيرا في ملعب برشلونة.وجاء هدف رايو الأول بسبب سوء المراقبة من جانب المدافع داني الفيس كما لم يقدم المدافعان جيرار بيكي وجيريمي ماتيو الأداء المطلوب في مواجهة هجوم الضيوف في بعض الأحيان.وحتى الآن اهتزت شباك برشلونة 11 مرة خلال ثماني جولات في الدوري هذا الموسم، في مقابل 21 هدفا دخلت شباكه في 38 مباراة طوال الموسم الماضي عندما أحرز اللقب المحلي للمرة الخامسة في سبع سنوات.
وبعد الفوز على فاليكانو قال لويس انريكي في مؤتمر صحفي: “أنا على ثقة بأننا سنسد الثغرات الدفاعية، لدينا لاعبون من نوعية عالية، لم نركز بما يكفي وجاء الهدف الأول اثر خطأ في التركيز”.وأضاف لويس انريكي قوله: “فقدنا الكرة كثيرا في الشوط الثاني واستغل رايو ذلك جيدا، يتعين علينا تحسين أدائنا”.واثر الفوز الذي تحقق بفضل أربعة أهداف من نيمار وهدف من لويس سواريز، تقاسم برشلونة الصدارة مع ريال مدريد برصيد 18 نقطة لكل منهما رغم أن فياريال سيكون بوسعه العودة للانفراد بالصدارة مجددا إذا فاز على سيلتا فيغو الأحد.وسيلتقي برشلونة الثلاثاء المقبل خارج ملعبه مع باتي بوريسوف وهو من روسيا البيضاء، في دوري أبطال أوروبا.

كابوس فان غال يعود لبرشلونة

وصل الدوري الاسباني لكرة القدم لاسبوعه الثامن، ولا زال حامل اللقب، فريق برشلونة، يعاني بشدة على مستوى الدفاع وصناعة اللعب، حيث سجل خط هجوم الفريق الكتالوني (17 هدفا) وتلقت شباك كل من برافو وشتيغين (11 هدفا).
في الموسم الماضي، والذي تمكن فيه فريق برشلونة من معانقة التاريخ من جديد، بتحقيقه الثلاثية التاريخية للمرة الثانية، بتحقيقه لقب الدوري والكأس ودوري ابطال اوروبا، وصل للمرحة الثامنة من الموسم الماضي برصيد خال من الاهداف في شباكه، حيث كان دفاع النادي الكتالوني في اوج عطائه وتألقه بقيادة بيكيه وماسكيرانو.
هذا الكم من الاهداف، أعاد للأذهان الموسم الكارثي لبرشلونة تحت قيادة المدرب الهولندي، لويس فان غال، المدرب الحالي لفريق مانشستر يونايتد الانجليزي، والذي استلم دفة البلوغرانا في الموسم 2002-2003، وتمت اقالته بعد مرور نصف الموسم فقط، بسبب سوء النتائج، فعند الجولة الثامنة من ذلك الموسم، كان برشلونة في حالة لا يحسد عليها، وتلقى نفس العدد من الاهداف لهذا الموسم (11 هدفا)، وسجل 16 هدفا، اي بفارق هدف وحيد عن الموسم الحالي، وكان يقبع في المركز الثامن على سلم ترتيب الدوري الاسباني آنذاك.
ويخشى عشاق بطل الثلاثية التاريخية، ان يتكرر كابوس ذلك الموسم، والذي انهاه برشلونة في المركز السادس، وفشل حتى في حجز مكان يؤهله لدوري ابطال اوروبا، برصيد 56 نقطة، وبفرق 22 نقطة عن حامل لقب في ذلك الموسم، فريق ريال مدريد، بعد ان حقق 15 فوزا فقط من 38 جولة، وذاق مر الخسارة في 11 مباراة، وعرف التعادل في 12 اخرى.
اما بالنسبة للأهداف، فحدث ولا حرج، فقد تمكن النادي الكتالوني في ذلك الموسم من تسجيل 63 هدفا فقط، ويعتبر هذا الرقم ضعيف جدا مقارنة بالمواسم التي تلت الموسم الكارثي لفان غال، وتلقت شباكه 47 هدفا.
في هذا الموسم، ولغاية اللحظة، برشلونة يتقاسم الصدارة مع ريال مدريد وسيلتا فيغو، برصيد 18 نقطة، متخلفا عن الفريقين بفارق الاهداف، الا ان احتمالية تكرار كابوس 2002/2003 اصبحت كبيرة، في الظل الضعف الدفاعي والهجومي للبلوغرانا والتنافس الشديد على قمة الليغا الاسبانية.
فهل سيتمكن لويس انريكي من تبديد هذه الصورة السيئة اللتي ظهر عليها ابنائه فيما مضى من جولات، وقيادة برشلونة الى بر الأمان!؟ ام ان كابوس فان غال سيتكرر مع نهاية الموسم؟.

 

برافو يعترف: عانينا دفاعيا أمام رايو فاليكانو

اكد التشيلي كلاوديو برافو، حارس فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، على الصعوبة الكبيرة التي عاناها فريقه، رغم النتيجة الكبيرة التي حققها امام ضيفه رايو فالكانو 5-2، ومشيدا بالاداء الكبير الذي قدمه النادي القادم من العاصمة المدريدية ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الاسباني السبت.
وذكرت صحيفة “موندو ديبيرتيفو” الاسبانية، عن الدولي التشيلي، حيث قال: “لعبنا مباراة كبيرة من الطرفين، والاهم اننا حققنا النتيجة المرجوة وظفرنا بالنقاط الثلاث”.
واضاف برافو: “عانينا في العديد من اوقات المباراة، وخصوصا على المستوى الدفاعي، تلقينا هدفين وفقدنا السيطرة على مجريات اللعب، لكن عدنا لنتغلب على هذه الامور وحققنا الفوز المهم”.
وعند سؤاله عن نجم المباراة، وصاحب السوبر هاتريك، البرازيلي نيمار، قال كلاوديو: “نيمار يمتلك سر النجاح، لا احد يعلمه سواه، وهو امر منوط به شخصيا، اما بالنسبة لركلات الجزاء، فقد رأيته يتدرب بجد عليها”.
يذكر ان دفاع برشلونة يمر حاليا بأسوأ احواله منذ عدة مواسم، حيث تلقت شباك برشلونة 11 هدفا خلال 8 جولات فقط من عمر الليغا، في حين ان الموسم الماضي كانت شباك البلوغرانا عند هذه الجولة خالية تماما من الاهداف.

روبيرتو يكشف مركزه المفضل.. وتأثير غياب ميسي عن برشلونة

تحدث نجم برشلونة الشاب، سيرجي روبيرتو، عن سعادته بالفوز الكبير الذي حققه فريقه امام رايو فالكانو، بنتيجة 5-2 في الجولة الثامنة من الدوري الاسباني لكرة القدم السبت.
ونشرت صحيفة “الموندو ديبورتيفو” الاسبانية، تصريحات اللاعب بعد المباراة والتي أكد فيها أنه يرغب بلعب دقائق أكثر مع الفريق، حيث قال: “نعم سعيد بالنتيجة، واتمنى ان يمنحني انريكي دقائق لعب اكثر هذا الموسم”.
وعن الاخبار التي تم تداولها سابقا عن امكانية رحيله عن برشلونة في المستقبل بعد نجاحه بإقناع النادي بالابقاء عليه هذا الموسم، قال اللاعب: “انا سعيد هنا الان، وارغب في الاستمرار، ولو كنت قد غادرت البرشا في الصيف، لندمت ندما شديدا”.
وعند سؤاله عن المركز الذي يفضل اللعب به، اجاب سيرجي: “افضل اللعب في الوسط، دائما ما اجد نفسي في هذا المركز، واجيد اللعب على الأطراف، واذا احتاجني انريكي في اي مركز، فلن ارفض وسأقدم كل ما بوسعي لمساعدة النادي”.
وحول غياب ميسي وتأثيره على الفريق، قال روبيرتو: “واجهنا صعوبة في السيطرة على الكرة، على غير عادتنا، ولعل غياب ميسي احد اهم الاسباب التي ادت لفقداننا السيطرة على مجريات المباراة، ميسي الافضل في العالم، وغيابه مؤثر بشكل كبير”.
يذكر ان برشلونة بانتصاره الكبير السبت، وجد نفسه يتقاسم الصدارة مع ريال مدريد برصيد 18 نقطة لكل منهما، مع افضلية الملكي من حيث عدد الاهداف، بانتظار ما ستسفر عنه مواجهة فياريال مع سيلتا فيغو الاحد.