اخر اخبار برشلونة اليوم الأربعاء 28-10-2015 …رغبة نيمار بالفوز بالكرة الذهبية قد تدفعه لمغادرة برشلونة

مدرب الأرجنتين: لعبنا مباريات جيدة بدون ميسي

قال المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، خيراردو تاتا مارتينو الثلاثاء، أن اعتماد الفريق على لاعبه ليونيل ميسي المصاب حاليا “ليس أمرا جيدا”.
وقال مارتينو لاذاعة (ميتري) المحلية: “اعتماد الفريق على ميسي ليس أمرا جيدا، صناعة اللعب عن طريق لاعب واحد فقط يعد شيئا ظالما، لعبنا مباريات جيدة بدونه”.
وأضاف المدرب: “لا يمكن أن يكون لديك أفضل لاعب في العالم بفريقك دون أن يتم الاعتماد عليه، اذا لم يقدم الفريق اللعب الذي يتناسب مع اظهار ليو فإنه حينما تأتي نتائج سيئة، ستستقط سهام النقد عليه بشكل غير عادل”.
ولم يتعاف ميسي من اصابة الركبة التي تعرض لها في 26 من الشهر الماضي ولن يشارك في مباراتي البرازيل وكولومبيا الشهر المقبل بالتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018 مع منتخب بلاده، بعد ان كان غاب بالفعل عن أول مباراتين/ امام الإكودور والتي خسرتها الأرجنتين بهدفين نظيفين وباراجواي التي انتهت بالتعادل.

انريكي يؤكد سعادته بابعاد ميسي عن تشكيلة الارجنتين

أعرب لويس انريكي، المدير الفني لفريق برشلونة الأسباني، عن سعادته بعدم انضمام لاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي لمنتخب بلاده في الفترة الحالية معللا ذلك بأنه يبحث عن سلامة اللاعب في المقام الأول.

وقال لويس انريكي خلال مؤتمر صحفي: “ما يهم برشلونة والأرجنتين ومارتينو (مدرب المنتخب الأرجنتيني) وميسي هو سلامة اللاعب الأهم لدينا”.

وتعرض ميسي نجم برشلونة والأرجنتين لإصابة في الركبة في أيلول/سبتمبر الماضي ومن المنتظر عودته للملاعب مجددا أواخر تشرين ثان/نوفمبر المقبل.

وجاءت تصريحات انريكي في المؤتمر الصحفي الذي عقده على هامش مباراة فريقه الأربعاء أمام منافسه فيانوفينسي الذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة الأسباني، في إطار دور الـ 32 من بطولة كأس ملك أسبانيا، حيث تحدث المدرب الأسباني قليلا عن المباراة فيما خصص الجزء الأكبر من المؤتمر للتحدث عن الأحداث التي تدور حول برشلونة في الوقت الراهن.

وتحدث انريكي عن العقوبة المحتملة التي قد يواجهها لاعبه الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو بسبب إهانته مراقب الخط في مباراة برشلونة أمام ايبار الأحد الماضي.

وأضاف انريكي قائلا: “لقد تحدثت مع ماسكيرانو ولا يوجد ما يمكن أن أقوله .. هناك تحسن في سلوك اللاعبين.. هناك تحسن في السلوك.. سوف نرى العقوبة التي سيتلقاها .. لن أعلق الآن ولن أقوم بذلك أيضا فيما بعد”.

وتعتبر مباراة الغد فرصة كبيرة بالنسبة للظهير البرازيلي دوجلاس الذي لم يشارك منذ انضمامه لبرشلونة قبل 400 يوما سوى في مباراتين فقط بشكل أساسي ومباراتين كلاعب احتياطي.

ولم يرغب انريكي في التطرق إلى الحديث عن أن مستوى الفريق حاليا لم يصل إلى ما هو مطلوب، وقال: “بما أنني لا أقرأ عن هذا أو أسمع عنه فانتم تعلمون ما أفكر به .. المستوى قد يروق للبعض أو قد لا يروق ولكنني أصب تركيزي في أن أجعله أفضل وفي الفوز بالألقاب وهو الأمر الذي تعاقدوا معي من أجله”.

ورفض انريكي أيضا التحدث عن تعرض برشلونة للاضطهاد من قبل مختلف المنظمات والهيئات الرياضية والسياسية كما أكد قطاع من الصحافة الكتالونية.

واختتم قائلا: “لقد قلت هذا 150 ألف مرة أنا أركز في الأشياء التي يمكنني التحكم بها والتي يمكن أن أغير طريقة حركتها .. باقي الأمور تتعلق بالسيرك ولا أقحم نفسي فيها”.

رغبة نيمار بالفوز بالكرة الذهبية قد تدفعه لمغادرة برشلونة

يقدم النجم البرازيلي نيمار أداء كبيرا هذا الموسم في صفوف نادي برشلونة الاسباني لكرة القدم، بطل الثلاثية التاريخية، خاصة بعد تعرض نجم الفريق الارجنتيني ليونيل ميسي، لإصابة في لقاء لاس بالماس في الليغا.

النجم البرازيلي أصبح هو الوريث الشرعي لعرش البرغوث الأرجنتيني في قيادة هجوم الفريق، ونجح بمعاونة الاوروغوياني لويس سواريز في حمل لواء هجوم البلوغرانا في غياب ميسي.

ولكن يبدو أن هذا التألق قد يدفع نيمار للتفكير في اتجاه معاكس بحسب ما أكدت مجلة (دون بالون) الإسبانية، حيث يسعى النجم البرازيلي إلى لعب دور النجم الأوحد والأول خلال المواسم المقبلة.

وأكدت الصحيفة أن رغبة نيمار في التتويج بجائزة الكرة الذهبية قد تدفعه إلى حد التفكير في مغادرة ملعب كامب نو إذا تطلب الأمر، حتى لا يعيش في ظل ميسي وهو ما يستحيل معه تحقيق حلمه في التتويج بجائزة اللاعب الأفضل في العالم.

ويعد فريق مانشستر يونايتد الانجليزي هو احد أبرز الأندية المتحفزة للإنقضاض على النجم البرازيلي، خاصة وأنه قد سبق وحاول المدير الفني الهولندي لويس فان غال التفاوض مع نيمار من اجل ضمه خلال الميركاتو الصيفي الماضي، وهو ما أكده والد نيمار نفسه.

وأكد النادي الانجليزي أنه على اتم استعداد للتقدم بعرض خرافي من أجل الحصول على خدمات نيمار، وهي الفرصة التي قد تتيح له لعب دور نجم الشباك الأول وهو ما يسعى اليه بحسب الصحيفة.

برشلونة رغم الغيابات يسير فى الطريق الصحيح 

 

حيث انقضت المرحلة التاسعة من الدوري الاسباني لكرة القدم، واشتعل الصراع بين القطبين ريال مدريد وبرشلونة على صدارة الترتيب، وهو ما يبشر بكلاسيكو ناري في شهر نوفمبر المقبل.
النادي الملكي تمكن من تحقيق فوزا مهما على مضيفه سيلتا فيغو بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليحافظ على سجله خاليًا من الهزائم، بينما تمكن برشلونة من التغلب على ايبار العنيد وقلب تأخره بهدف إلى فوز عريض بثلاثية كان بطلها لويس سواريز.
الفريقان تقاسما صدارة الترتيب برصيد 21 نقطة، ولكن يبقى ريال مدريد في الصدارة بفارق الأهداف، بينما يبقى الصراع بين الثلاثي اتلتيكو مدريد وسيلتا فيغو وفياريال من اجل اللحاق بالقمة والحفاظ على حظوظهم في المنافسة.
وخلت التشكيلة المثالية لليغا من تواجد اسماء كبيرة مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب الملكي، والبرازيلي المتألق نيمار لاعب البرسا.