بلاتر يتعرض لـ “وعكة صحية”

أصيب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الموقوف عن العمل، السويسري جوزيف بلاتر بوعكة صحية نهاية الأسبوع الماضي، بسبب الضغط النفسي، ووضع تحت المراقبة الطبية في منزله.

وقال كلاوس ستوكلر المتحدث باسم بلاتر، في تصريح الجمعة : “لقد وضع بلاتر تحت المراقبة الطبية”.

واعتبر ستوكلر أن سبب الوعكة الصحية يعود إلى الضغط النفسي على بلاتر منذ عدة أسابيع. وتابع “إنه ليس في المستشفى بل في منزله، ونأمل أن يستعيد نشاطه مع نهاية الأسبوع المقبل”.

ومن جهتها، ذكرت كورين، ابنة بلاتر، لمجلة “بليك” أن والدها اضطر إلى إلغاء جميع مواعيده حتى 15 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

وأوقفت عن العمل لجنة الأخلاق المستقلة في “الفيفا” بلاتر ومعه الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي لمدة 90 يوما بسبب “دفعة مالية غير شرعية” من الأول إلى الثاني في عام 2011 تصل إلى مليوني دولار عن عمل قام به الفرنسي لمصلحة الفيفا بين 1999 و2002.

وكان جوزيف بلاتر (79 عاما) قد أعلن بشكل مفاجئ مطلع يونيو الماضي عن استقالته من منصبه بعد أربعة أيام فقط على إعادة انتخابه رئيسا للفيفا لولاية خامسة على التوالي.

وحددت اللجنة التنفيذية للفيفا 26 فبراير 2016 موعدا للجمعية العمومية لانتخاب خلف لبلاتر، حيث يتنافس سبعة مرشحين، منهم بلاتيني، في حال رفع الإيقاف عنه.