اخر اخبار ريال مدريد اليوم الأربعاء 11-11-2015 …  “كرستيانو رونالدو ” من العشب الاخضر إلى السجادة الحمراء

آرسنال يجهز عرضا مغريا للانقضاض على خيسي

تلقت إدارة أرسنال الإنجليزي دفعة معنوية للتعاقد مع الدولي الإسباني خيسي رودريجيز نجم ريال مدريد الإسباني خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، بعدما أكد النادي الملكي أنه جاهز لتلقي العروض الرسمية.
وأكدت صحيفة (ديلي ستار) البريطانية أن إدارة الجانرز بتوصية من فينغر بدأت التحرك لضم النجم صاحب الـ (22 عاما)، حيث ستسعى لإقناع اللاعب بعرض مغر في ظل اهتمام كبير من أندية أخرى في المقدمة ليفربول الإنجليزي ونابولي الإيطالي.
واشار التقرير إلى أن إدارة أرسنال تستعد مبدئيا لتقديم مبلغ 22 مليون جنيه إسترليني للظفر بخدمات النجم المهاري، الذي يعاني من عدم المشاركة بصفة مستمرة مع رافاييل بينيتيز المدير الفني لريال مدريد.
يذكر أن خيسي لم يكمل 90 دقيقة هذا الموسم تحت قيادة بينيتيز في ظل توافر العديد من النجوم في مركز الوسط الهجومي والأجنحة.

الدون “كرستيانو” من العشب الاخضر إلى السجادة الحمراء

الدون “كرستيانو” من العشب الاخضر إلى السجادة الحمراء حيث من أرض الملعب الخضراء إلى السجادة الحمراء حضر كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم العرض الأول للفيلم الذي يتناول حياته الشخصية “رونالدو” في لندن.
والتأم شمل رونالدو ومدربه السابق في مانشستر يونايتد أليكس فيرغسون على السجادة الحمراء الاثنين في العرض الذي حضره أيضا مدرب نادي تشيلسي جوزيه مورينيو.
وقال رونالدو عندما سئل عن الفيلم “من يعرفني جيدا لن يشعر بمفاجأة تجاه الفيلم”.
وعندما سئل عما إذا كان يفكر بعد انتهاء مشواره كلاعب كرة قدم في تولي منصب رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» أو الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فقال “لست ذكيا بما يكفي لكي أصبح الرئيس. لا أشعر بقلق تجاه هذا أو بشأن ما سيحدث في مستقبلي”.
وتابع قوله “أعتقد أنه يمكنني اللعب لبعض السنوات القادمة لكن في المستقبل أملك مشروعات أخرى ستكون أكثر أهمية من تولي رئاسة الفيفا”.
وأخرج الفيلم الفريق الذي أخرج أيضا أفلاما وثائقية عن سائق السباقات ايرتون سينا والمغنية إيمي واينهاوس. ويتناول الفيلم الجانب المهني لحياة رونالدو إلى جانب بعض اللحظات الحميمية بينه هو وابنه الصغير.
وقال جورجي منديز وكيل أعمال رونالدو عن الفيلم “لديكم فرصة لتروا رونالدو الحقيقي”.

وكان كريستيانو رونالدو مهاجم منتخب البرتغال نال جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2014 التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» وذلك للعام الثاني على التوالي في حفل أقيم في زوريخ السويسرية ليتوج عاما مثمرا وحافلا بالألقاب بالنسبة له مع فريق ريال مدريد الاسباني.
ونال رونالدو 37.66 في المئة من الأصوات ليتفوق على غريمه اللدود الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الذي نال 15.76 في المئة.
وقال رونالدو «29 عاما» مع تسلمه الجائزة للمرة الثالثة إجمالا “أريد أن اشكر كل من صوت لي. كان عاما «2014» لا يصدق. أريد مواصلة العمل الذي أقوم به إلى الآن. ارغب في مواصلة تحسين مستواي وان أصبح أفضل في كل يوم يمر بي”
وأضاف “لم أكن اعتقد أنني سأعود لمنزلي حاملا الجائزة للمرة الثالثة. أريد أن أفوز بها مرة أخرى. أريد أن أصبح واحدا من أعظم اللاعبين على الإطلاق ” قبل أن يردد كلمة “نعم” عبر مكبر الصوت.
وسجل رونالدو 51 هدفا في 47 مباراة عام 2014 الذي شهد نيل ريال لقبه الأوروبي العاشر بفوزه بدوري أبطال أوروبا ليزيد الفريق من الرقم القياسي المسجل باسمه بالفعل، كما نال ريال لقب كأس ملك اسبانيا.
وشملت قائمة الأهداف التي سجلها رونالدو 17 هدفا في دوري أبطال أوروبا وهو رقم قياسي لعدد الأهداف المسجلة في نسخة واحدة من البطولة الأوروبية.
واضاف رونالدو بعدها لقب كأس العالم للأندية التي اقيمت في المغرب الى حصيلة ألقابه مع الفريق.

وسجل رونالدو 26 هدفا في 17 مباراة بالدوري الاسباني هذا الموسم ويبدو قريبا من تحطيم الرقم القياسي لأكبر حصيلة من الأهداف التي يسجلها لاعب في الدوري الاسباني خلال موسم واحد وهو 50 هدفا والمسجل باسم ميسي في موسم 2011-2012.
وبدا كل هذا كافيا لتعويض رونالدو عن مشاركته المحبطة مع البرتغال في كأس العالم الأخيرة والتي خرج فيها الفريق من الدور الأول وسجل خلالها رونالدو هدفا واحدا فقط.
ومع ذلك فان رونالدو أصبح هداف البرتغال على مر العصور حيث سجل 52 هدفا خلال 117 مباراة خاضها مع منتخب بلاده.
ونال رونالدو الجائزة لأول مرة عام 2008 عندما كانت تحت إشراف الفيفا فقط متفوقا على ميسي وقتها.
ونال ميسي بعدها الجائزة لأربع مرات متتالية بدءا من عام 2009 وحتى 2012 وأنهى رونالدو في مركز الوصيف في ثلاث مرات منها قبل أن يحول اللاعب البرتغالي الدفة باتجاهه عام 2014.

مدرب ريال مدريد يبدأ الاعداد للكلاسيكو مبكرا

قاد المدير الفني لريال مدريد الإسباني، رافائيل بينيتيز، الثلاثاء جلسة مران استعدادا لمباراة كلاسيكو الليغا لكرة القدم، أمام الغريم التقليدي برشلونة، المقررة في 21 من الشهر الحالي على ملعب “سانتياجو برنابيو”. وعلى النقيض من مرات سابقة، لم يتم استدعاء عدد كبير من لاعبي الملكي مع منتخبات بلادهم، وإن كان بعض لاعبيه في مرحلة التعافي من الإصابات التي لحقت بهم.وشارك الفرنسي كريم بنزيمة وداني كارباخال في جلسة مران الفريق، التي غاب عنها بإذن من المدرب كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو والألماني توني كروس.وواصل البرازيلي مارسيلو والكوستاريكي كيلور نافاس، اللذين غابا عن أول هزيمة للملكي في الليغا بالموسم الحالي أمام إشبيلية الأحد بنتيجة 3-2، تدريباتهما داخل صالة الألعاب الرياضية، وفقا لما أعلنه الريال.ولم يشارك سرخيو راموس في المران بعد أن عاودته الإصابة في الكتف الأيسر، بينما تمرن مع الباقين عدد من لاعبي الفريق الرديف للريال هم: إنزو زيدان وأليكس فيباس وخابي مونيوث وماريانو دياز وماركوس يورينتي.ويأمل المدرب أن يستعيد لاعبيه المصابين لكي يكونوا جاهزين لكلاسيكو الليغا، الذي لا يمكنه أن يفرط خلاله في مزيد من النقاط بعد الهزيمة أمام إشبيلية.